المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

صحيفة سويدية تعلن عن مسابقة لتقديم رسوم تسخر من الرئيس التركي “أردوغان”

حرية التعبير هي عنوان الكثير من وسائل الإعلام السويدية في ردها على الغضب التركي بعد قيام نشطاء أكراد في السويد  “بشنق” دمية للرئيس التركي رجب طيب اردوغان وسط ستوكهولم ، ولكن العديد من وسائل الإعلام ونشطاء حقوقيون سويديون قرروا الرد بطريقتهم  ، لإيصال رسالة للرئيس التركي تفيد بإن حرية التعبير في السويد لا حدود لها !





حيث   أطلقت صحيفة فلامان السويدية، مسابقة رسوم متحركة ساخرة تستهدف الرئيس التركي رجب طيب أردوغان. وسيتم منح جائزة مالية قدرها 10 آلاف كرون لأفضل الرسومات التي سوف تسخر من الرئيس التركي   . وأعلن العديد من رسامي الكاريكاتير ومصممي الصور بالفوتوشوب  المشاركة في هذه المسابقة  التي تستهدف السخرية من الرئيس التركي




وقال ليونيداس أريتاكيس رئيس تحرير صحيفة  Flamman لـ SVT: “ليس ذنبنا إذا كان لذلك عواقب دبلوماسية”. فلدينا حق التعبير على الرأي الذي يكفله القانون والدستور السويدي ،  والهدف من هذه الرسوم رسالة لكي يعلم الجميع أن السويد تحترم حرية الرأي ، بجانب إثارة مشكلة تعامل الحكومة مع عملية الناتو .

 

دمية للرئيس التركي تم تعليقها في مشهد ساخر لإعدام أردوغان في وسط ستوكهولم تسبب بالأزمة





وقال أريتاكيس: “لقد أطلقنا هذه المسابقة للدفاع عن حرية التعبير والدفاع عن الأكراد”. من جهته كتب الفنان التشكيلي De Geer على صفحات التواصل الاجتماعي أنه “قال نعم ، بكل سرور” ، سوف أشارك برسم ساخر من الرئيس التركي .. هذا عمل رائع .. تستطيع السخرية من أردوغان بكل الصور الساخرة والفاضحة  الممكنة !




قد يعجبك ايضا