fbpx
المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

صحف سويدية : مقتل منشد الثورة السورية يثير الجدل بين السوريين على وسائل التواصل الاجتماعي !

أهتمت صحف وقنوات سويدية برحيل أيقونة الثورة السورية عبد الباسط الساروت يوم السبت متأثرا بجروح أصيب بها أثناء مشاركته في المعارك ضد قوات النظام بريف حماة شمالي سوريا، وقال راديوا السويد :- اثار مقتله اهتمام اعلامي  على وسائل التواصل الاجتماعي ، وجدال بين مؤيدي الثورة ونظام دمشق ، و كان الساروت الذي اشتهر بلقب بلبل الثورة ، وحارس المرمى السابق للمنتخب السوري للشباب لكرة القدم ، ونادي الكرامة الحمصي قبل اندلاع الثورة عام 2011.




بينما ذكر التلفزيون السويدي في تقرير قصير ، ان مع بدء حركة الاحتجاجات، سارع عبد الباسط الساروت (27 عاما) بالانضمام إليها، وأضحى أحد أبرز الأصوات التي تقود المظاهرات بالأناشيد خصوصا في مدينة حمص، قبل أن يحمل السلاح ويلتحق بالفصائل المعارضة لقتال قوات النظام….







ونقل راديو السويدي بالسويدية عن مدير المرصد السوري ” إن الساروت أصيب قبل يومين خلال مشاركته بالمعارك في صفوف فصيل “جيش العزة” ضد قوات النظام بريف حماة الشمالي “. ثما توفي متأثر بالأصابات التي اصيب بها في المعارك . 

منشد الثورة السورية في بداية الثورة

والراحل قيادي بفصيل “جيش العزة” أحد فصائل المعارضة السورية المسلحة، وينشط الفصيل في ريف حماة الشمالي ويضم مئات المقاتلين.




وختمت التقرير السويدي على راديو السويد بالقول ” نعى ناشطون معارضون سوريون الساروت على صفحات التواصل الاجتماعي، زتبادلوا التعازي في موته واعتبره شهيد وفقا للمعتقدات الاسلامية . بينما رحب العديد من النشطاء ومؤيدي نظام دمشق بمقتله ،  واعتبروا انه اختار هذا الطريق وهذه النهاية لمن حمل السلاح ضد الدولة ، المتمثلة بنظام بشار الأسد وحكومة دمشق …”






قد يعجبك ايضا