المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

تقرير صحفي : بريطانيا أفضل من السويد وألمانيا تقديراً لطقوس المسلمين في رمضان

قالت مجلة ميجازين الألمانية إن بريطانيا اكثر احتفاء ومراعاة لمشاعر المسلمين في رمضان مقارنة بألمانيا.

قالت مجلة ميجازين الألمانية إن بريطانيا اكثر احتفاء ومراعاة لمشاعر المسلمين في رمضان مقارنة بألمانيا والسويد .

وأضافت : “ في بريطانيا وألمانيا ، 5 في المائة من الناس مسلمون ، والبريطانيين اكثر فهم لشعائر المسلمين وتقاليدهم في رمضان من السويديين والالمان ،  فالسويديين ليس لديهم  معلومات او فهم لشعائر المسلمين ، بينما الالمان لديهم غموض للهوية الإسلامية أن تتكشف على نحو أكثر حرية”.




جاء ذلك في تقرير بشأن الفرق  فى طريقة الترحاب بشهر رمضان المبارك وتهنئة المسلمين.في دول أوروبية مثل السويد وبريطانيا والمانيا

واشارات  مجلة “مترو  بلس”  إلى ترحيب سلاسل المتاجر البريطانية بشهر رمضان المبارك، من خلال تقديم عروض ترويجية خاصة لعملائها المسلمين.بمستوى عالى وشامل ومستمر …

ونوهت إلى لافتات التهنئة بالشهر الكريم  ” رمشان مبارك” ، ” صوم وافطار رائع”  المعلقة بداخل المتاجر البريطانية الشهيرة، موضحة مدى اختلاف درجة التطور الاجتماعي بين ألمانيا وبريطانيا ، فى مسألة التعايش بين الأديان…بينما تفقد السويد نمط التعامل المنفتح لفهم اهمية الشعائر والمناسبات الدينية للمسلمين رغم زيادة اعداد المسلمين فيها




أضافت المجلة ، أن الترحاب بالعملاء المسلمين بمناسبة شهر رمضان فى أكبر سلاسل المتاجر الكبرى في المملكة المتحدة، مشهد رائع لم يحدث فى ألمانيا او السويد او دول اوروبية أخرى .. من قبل.

ومن ناحية أخرى، يشير التقرير إلى تردد  ى مسألة الاندماج الديني وتفشي العنصرية ضد الدين الإسلامي.في العديد من دول أوروبية ..

رأت المجلة، أنه على الرغم من أن فروع السوبر ماركت الفردية التابعة للسلاسل الألمانية الكبرى لديها الآن عروض رمضان في متاجرها ، إلا أن درجة التقدير لشهر الصوم الإسلامي في السويد و ألمانيا لا تزال بعيدة عن بريطانيا.

 







بالإضافة إلى ذلك ، لا يتم إخفاء التهنئة بشهر رمضان المبارك داخل المتاجر البريطانية ذات المواقع الاستراتيجية مثل متجر تيسكو الشهير.بينما لا تظهر اي ملامح للتهنئة بشهر رمضان في المتاجر السويدية الكبرى الا قليلا ..وعلى استيحاء .

بيد أن سلاسل المتاجر الكبرى في السويد و ألمانيا ليس لديها الجرأة في أن تتمنى لعملائها المسلمين شهر رمضان المبارك وصوم وافطار رائع  ، بنفس طريقة التهنئة التى أظهرتها السلاسل البريطانية مثل سينسبري وأسدا و تيسيكو.