المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

شركة البريد السويدية “بوست نورد” Postnord قد تعلن أفلاسها اذا لم تتلقى انقاذ مالي من الحكومة

أعلنت  شركة البريد الوطنية “بوست نورد” Postnord أنها مهددة بإعلان الإفلاس إذا لم تسارع الحكومة السويدية بتقديم حزمة مالية وقانونية لإنقاذ الشركة ذات التاريخ الطويل في خدمات النقل والشحن في السويد دول الشمال الاسكندنافي 




وأكدت على هذه التصريحات رئيسة مجلس الإدارة في الشركة  Annemarie Gardshol ، – التي قالت  :-  إذا أرادت الدولة الحفاظ على بقاء الشرطة   فقد تصبح الإعانة ذات صلة أساسية لعدم أعلان إفلاس بوست نورد ، لكننا لسنا هناك اليوم .




واضافت Annemarie Gardshol   :- أن الرقمنة والأنترنيت ساهمت في أضعاف الشركة ، ويجب أن يتم أعادة هيكلة شركة بوست نورد  ، لتتلاءم مع التغييرات في سوق خدمات البريد والشحن ، بعد تزايد خدمات الرقمنة في السويد والعالم . فـــ على مدار العشرين عامًا الماضية ، انخفضت أحجام الرسائل بنسبة 40 في المائة  ، بسبب المراسلات بالبريد الإلكتروني محليا وإقليميا ودوليا ، وسهولة الاتصال بالهواتف الذكية والإنترنيت  ، وستستمر  في الانخفاض  .






قد يعجبك ايضا
error: Content is protected !!