المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

شركات ومدارس لتعليم SFI “اللغة السويدية للمهاجرين ” تحتال على المال العام !




في مدينة مالمو تم اكتشاف العديد من عمليات الاحتيال بين الشركات التي تعلم اللغة السويدية للمهاجرين SFI، ورئيسة المجلس البلدي ترد بقوة على المعلومات.

أنا غاضبة جداً، وأرى أنها سرقة مباشرة لأموال سكان مالمو، إنهم يجنون الأرباح على حساب رفاهية المواطنين.

هذا ما قالته رئيسة المجلس البلدي لمدينة مالمو كاترين خيرنفيلت يامهّ من الحزب الاشتراكي الديمقراطي تعليقاً على المعلومات بهذا الشأن.






وكانت بلدية مالمو قد وقعت عقدين مع شركتي أكاديميا وثورن لتعليم اللغة للقادمين الجدد.

وفي العقود تم التعهد بتقديم معلمين ذوي كفاءةٍ عالية، ولكن الواقع بعيد عن ذلك ، وقد تبين أن الكثير من المعلمين المسجلين لديهم يعملون في مناطق مختلفة خارج مدينة مالمو.

حتى الآن لم تقدم الشركات أي تفسيرٍ حول هذا التلاعب، وعلى ضوء تلك المعلومات تم إيقاف العديد من المدراء عن عملهم.

فيما علق الرئيس التنفيذي لشركة أكاديميا ماركوس سترومبري على الأمر بالقول:

أعتقد أن تعذر التفسير يعود إلى أن بعض المدراء لديهم علم بذلك.




ووفقا لكاترين ستيرنفيلت يامهّ، كان من الصعب على مدينة مالمو القيام بشيء مختلف لاكتشاف هذا الغش.

إذا كانت الشركات تتلاعب بالأرقام وتزور في حسابتها الخاصة، فمن الصعب اكتشافها في أي مكان، أعتقد أنه يصبح من غير المعقول أن يهدر الكثير من المال العام من أجل التحقق من أن الشركات التي تقدم التدريب لا تقوم بالاحتيال.







قد يعجبك ايضا