المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

سياسية سويدية وصفت المهاجرين “بالجهلاء يهدفون للاستيلاء على السويد” تستقيل من مناصبها

وذلك بعد انتقادات وجهت إليها لقيامها بالتعليق والكتابة بأن  المهاجرين في السويد أميين وجهلاء ولا يمكن معالجة هذا الجهل .فلا يوجد حل “

تقدمت السياسية عن حزب المحافظين في يوتبوري، لينا فيرم بالاستقالة من جميع مناصبها الحزبية والقيادية في حزب المحافظين السويدي ، ثاني أكبر أحزاب السويد ، وذلك بعد انتقادات وجهت إليها لقيامها بالتعليق والكتابة بأن  المهاجرين في السويد أميين وجهلاء ولا يمكن معالجة هذا الجهل .فلا يوجد حل “




وكانت  لينا فيرم،تشغل منصب قيادي في الحزب حيث إنها نائبة ثانية لرئيس المحافظين في مدينة يوتبوري ، وعضو  لجنة التعليم في يوتبوري ، ورئيسة النشاط التربوي بالبلدية ، ولها العديد من النشاطات الإعلامية والحزبية.

السياسية عن حزب المحافظين في يوتبوري، لينا فيرم

وكانت علقت الشهر الماضي عبر حسابها في فيسبوك وتويتر ،بمنشورات معادية للمهاجرين منها وصفهم بالجهلاء ، والأميين ، وغير المتعلمين ..وقالت ايضا ”  أن “الصوماليين وغيرهم من المسلمين اللاجئين ” يهدفون إلى الاستيلاء على السويد وإدخال قوانين الشريعة. هذا سيحدث في المستقبل القريب”….وعلقت سابقا علي حسابها بالقول ” ، “غزو عربي للاتحاد الأوروبي  واستعمار السويد”




وتعتبر لينا فيرم مثيرة للجدل خلال الأشهر القليلة الماضية ، حيث كان لها تعليقات سابقة ضد التزام المهاجرين بالنظافة العامة وخرقهم للقوانين العامة .,,والجدير بالذكر أن أخر تعليق لها  قالت ( اكثر اللاجئين أميين … لا شيء يمكن معالجته أو فعله ) ..ثما قامت بحذف المنشور ، وأعلنت عن ندمها لنشره ، ولكن لم تقدم أعتذار للمهاجرين عن الإساءة .