المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

سويديين من اليمين المتطرف يهاجمون تجمعات للمهاجرين “المشردين” في ستوكهولم

ذكرت وسائل إعلام سويدية أن مجموعات من السويديين المنتمين لليمين المتطرف  التابعين   لحركة مقاومة الشمال النازية NMR،  هاجموا مخيماً يعيش فيه مهاجرون مشرّدون  في منطقة غابات بشمال ستوكهولم، نهاية الأسبوع الماضي ، وأغلب هذه المخيمات التي تم مهاجمتها هي لمهاجرين مشردين مثل القادمين من رومانيا .



وذكرت  صحيفة ETC إن الهجوم هو الأول من نوعه لاشخاص من اليمين المتطرف النازي في السويد ، وتم من خلال مجموعة من 20 شخص متطرف  واستمر  11 دقيقة، وقام خلاله نحو 20 من المقنعين مسلحين بهراوات، بتحطيم الخيم، والمساكن المؤقتة التي أقامها هؤلاء المهاجرين وهددوهم لدفعهم إلى مغادرة السويد. .



وكان الناشط البارز في اليمين المتطرف، كريستيان بيرتشون، نشر الإحداثيات الدقيقة للموقع المخيم، قبل فترة، وكتب “ربما حان الوقت لجمع مجموعة والقيام ببعض أعمال التنظيف الربيعية بعد عيد الفصح؟”  وذكر لاحقاً حساب لهذه المجموعات المتطرفة أنه تم تحطيم هذه المستوطنة غير القانونية في السويد   . 

 


كما ذكرت  صحيفة إكسبريسن، إن المهاجمين ينتمون إلى حركة مقاومة الشمال النازية NMR، وأن الحركة أعلنت مسؤوليتها عن الهجوم، ونشرت صوراً ومقطع فيديو من الحدث، وقالت إنه كان عبارة عن عملية “تطهير” . بينما قالت الشرطة إنها لم يصلها معلومات أو بلاغات مسبقة عن الحادث وإنها تحقق .

 




قد يعجبك ايضا