المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

سويدية مسنة في الــ74 من عمرها تعيش بدرجة حرارة قريبة من التجمد داخل شقتها في ستوكهولم!؟

تعاني سيدة مسنة تبلغ من العمر 74 عاماً وتدعى Urszula ” أورسولا ” من البرودة الشديدة في منزلها في كيستا Kista بشمال ستوكهولم، والذي تقطنه منذ 8 سنوات، إذ تصل درجة الحرارة ثماني درجات فقط. وفق ما نقل تليفزيون السويد
وكانت السيدة المسنة أبلغت جمعية التعاون الإسكانية في السويد HSB بشكواها من البرد القارص طوال العامين الماضيين ، دون جدوى بل إن الأمر يزداد سوءا كلما حل الشتاء.



وبحسب السيدة أورسولا ، أنها تضطر للنوم على أريكة في غرفة المعيشة وتلجأ لطلب العناية الطبية جراء ما تعانيه من قلق وما تقاسيه بسبب البرد.

وكان التلفزيون السويدي SVT عرض مستندات تفيد بأن جمعية التعاون الإسكانية كانت تعلم كافة المشاكل التي تتسبب في تعطل التدفئة وزيادة البرودة.



ووفقا لتلك المستندات، أن هناك عدد من جيران أورسولا يسكنون نفس العقار ويعانون من ذات المشكلة وأن الفنيين فشلو أكثر من مرة في إصلاح البرودة في العقار.
الجدير بالذكر أن جمعية التعاون الإسكانية في السويد، توصي بألا تقل درجة الحرارة في الشقق المستأجرة عن 20 درجة مئوية.



ومن جهته، أوضح إريك جولين Erik Juhlin، المدير الصحفي في جمعية التعاون الإسكانية في ستوكهولم، أنه جار حل المشكلة من قبل مالك العقار، وأنه سيقوم بدفع ثمن بدائل تدفئة للمستأجرين الذين تقل درجة الحرارة في داخل شققهم عن 20 درجة.
ويلفت جولين، إلى عدم امتلاك الجمعية إجابة مناسبة حول التقصير في حل شكوى السيدة العجوز.
تجدر الإشارة إلى أنه مؤخرا، أصبح منزل أورسولا أكثر دفئاً بعد عدة أيام من إجراء تلفزيون السويد مقابلة معها.




قد يعجبك ايضا