المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

سويدية خضعت لعملية تجميل في ستوكهولم فــ انفجرت “ثدياها” ( فوضى مراكز التجميل في السويد)

تستمر  الأخطاء الطبية الكبيرة في عمليات التجميل والتي يزداد عدد النساء الراغبات في هذه العمليات بحثاً عن الجمال أو إخفاء علامات التقدم في العمر ، وأخر هذه الأخطاء ما حدث للسويدية جوانا ستينسلاند، 53 عامًا،  التي خضعت لعملية تجميل لثديها فأصبح ثدييها ملتهبين وانفجرا بعد العلاج. وكانت السيدة على وشك الموت قبل أن تتم رعايتها في العناية المركزة في أحد مستشفيات  ستوكهولم.




هذه الحادثة أدت لتدخل مفتشية الرعاية الصحية والاجتماعية (إيفو) والتي وجدت أن العيادة الطبية التي حدثت فيها المشكلة الطبية تقوم بعمليات تكبير للثديين والأرداف باستخدام حشو سائل. وتبين بعد عمليات للكثير من النساء، تعرضهن لإصابات بسبب انتقال الدواء إلى الجسم ماتسبب في حدوث التهابات وناسور في القنوات وتورم.

جوانا ستينسلاند، 53 عامًا،





ولذلك قررت  مفتشية الرعاية الصحية والاجتماعية (إيفو)  إيقاف العمل في عيادة التجميل التي قامت بعملية التجميل  للسويدية جوانا ستينسلاند،  وتحويل القائمين فيها للتحقيق وتقديم بلاغات للشرطة ضدهم  – كما  أشارت مفتشية الصحة السويدية  إلى وجود موظفين غير مرخصين داخل هذه العيادة قاموا ببعض الإجراءات الطبية الخاطئة وهو مايشير لحالة الفوضى في مراكز التجميل المنتشرة في السويد والتي قد تهدد حياة المواطنين




وقالت مديرة وحدة إيفو، غوران أولسون، لقناة TV4. “نحن نأخذ هذا على محمل الجد. هذه هي أوجه القصور غير المقبولة التي نرى أنها تشكل خطرا كبيرا على حياة المرضى وصحتهم”

  بينما لا زالت تخضع السويدية جوانا ستينسلاند للعلاج ومحاولة ترميم ثديها وعلاج المضاعفات الخطيرة التي حدثت لها . وكانت السويد شهدت عدد من حالات الوفاة لبعض المرضى في مراكز تجميل نتيجة نقص الخبرة والتجهيزات الطبية خلال العام الماضي 2023