المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

لاجئون سوريون وعراقيون يغادرون ألمانيا طوعية مقابل برنامج الدعم المالي للأجئون العائدون طوعيا




 

نقلت قناة دوتشيه فيله الألمانية عن ماسمتها  تقارير إخبارية تأكيدها أن لاجئين سوريين  ,وعراقيين قرروا مغادرة ألمانيا والعودة طواعية إلى بلادهم رغم الأوضاع الأمنية هناك..

 






وذلك ضمن برنامج خاص يتيح للاجئين فرصة العودة لبلادهم. ووفقاً لتلك التقارير، فإن عدد الطلبات المقدمة من سوريين للاستفادة من هذا البرنامج والعودة لبلادهم، بلغت 242 طلباً حتى نهاية آب/ أغسطس2017

.

وحسب بيانات من الهيئة الاتحادية للهجرة واللاجئين في ألمانيا، فإن 128 من هؤلاء اللاجئين يرغبون في التوجه إلى العراق  اقليم كوردستان وبغداد أولاً، نظراً لعدم وجود إمكانية لدعم العودة مباشرة إلى سوريا.




في الوقت نفسه تقدم نحو 2932 عراقياً بطلبات للاستفادة من البرنامج المدعوم من ألمانيا،

لتسهيل العودة طواعية إلى وطنهم. وتدعم الحكومة الألمانية مادياً، هذا البرنامج الذي يسهل عودة طالبي اللجوء طواعية إلى أوطانهم. واستفاد نحو 54 ألف شخص من هذا البرنامج خلال العام الماضي.

وتقدر المساعدات الممنوحة للاجئين العراقيين والسوريين الراغبين بالعودة الي بلادهم بشكل طوعي 

 




 

مابين 1200 يورو للشاب العازب

ومبلغ 2900 يورو للعائلة كاملة بحد اقصي .

 

الجدير بالذكر ان اغلب اللاجئين العراقيين الراغبين بالعودة الطوعية من الذين تم رفض طلب لجوءهم بالمانيا بينما اغلب الراغبين بالعودة من اللاجئين السوريين من الذين لديهم اقامات مؤقتة او لم يستطيعوا لم شمل عوائلهم 

 







 

تابع الموضوع من مصدره موقع المانيا الرسمي

قد يعجبك ايضا