المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

سمير : سُجنت ظُلمًا منذ أكثر من 30 عامًا و اليوم حصلت على تعويض 1.2 مليون كرون

المركز السويدي للمعلومات – ستوكهولم : من المتوقع أن يحصل رجل في الخمسين من عمره على تعويض مالي كبير، يتعلق ببراءته من جريمة قتل حدثت قبل أكثر من 3 عقود في السويد.





وتعود القضية إلى شخص يدعى، سمير صبري، الذي أعترف بقتل زوجة والده في تنستا عام 1986 عندما كان يبلغ من العمر 15 عاما.





لكن بعد حوالي عام من الحكم، سحب سمير صبري اعترافه، معلناً أن والده أجبره على تحمل ذلك وكان احتجز حينها لمدة سنتين تقريباً.

متابعة الخبر من التلفزيون السويدي

وبعد مرور 30 عاماً، قرر سمير المطالبة بتعويض عن سجنه ظلماً، وحرمانه من الحرية، مطالباً الدولة بـ3 ملايين كرون سويدي كتعويض له.





إلاّ أن محاولاته هذه في المحاكم، والتي استغرقت فترات طويلة، فشلت مرتين، حتى قررت محكمة الاستئناف في ستوكهولم، تعويضه حالياً بمبلغ 1.2 مليون كرون.





ويقول سمير للتلفزيون السويدي، ” المال واحد من الأشياء لكنه ليس كل شيء، لا أحد يجب أن يمر بما مررت به… من الرائع أن يتم الاستماع إليك في النهاية والحصول على حقك”.




قد يعجبك ايضا
لا يمكنك نسخ محتوى هذه الصفحة