المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

سلوان عراقي جديد يحصل على تصريح لحرق ” القرآن” أما البرلمان السويدي غدا الاثنين

 أصبحت تظاهرت حرق نسخة من “المصحف” الإسلامي طريق للشهرة وإثارة الجدل ، حيث حصل عراقي جديد يقيم في السويد اسمه “سلوان نجم  على تصريح لحرق  نسخة من المصحف يوم غد الإثنين أمام البرلمان السويدي .





وهذا المتطرف الجديد  سلون نجم هو صديق سلوان موميكا ، حيث  شاركه حرق نسخ من المصاحف في ستوكهولم قبل أسبوعين ، وأفاد المتطرف الجديد  في مقابلة مع مسائية صجيفة أكسبريسن اليوم بأنه سيستمر في حرق نسخ المصاحف حتى تمنع  السلطات السويدية  حرق المصحف داخل البلاد.




 وكان المتطرف سلوان نجم  البالغ من العمر 48 عامًا، دائمًا بجانب صديقه المتطرف سلوان موميكا،  في كل مرة يقوم فيها موميكا بحرق نسخة من المصحف. حيث كان يحمل  مكبر صوت وهاتف محمول لتوثيق صديقه فيما يحرق المصحف، ويُساعده بترجمة المحتوى إلى اللغة السويدية.




وخلال سؤال تلقاه الصحفي، تعليقًا على خطر الأمن الذي يشكله حرق المصحف المستمر، ردَّ سلوان نجم بأنه ليس هو المسبب وراء هذا الخطر. بل يعتبر أن  المسلمين هم الخطر كونهم يتبعون  “كتابًا إرهابيًا” هم المسؤولون عن تدهور الأمان في السويد، وذلك وفقًا لتعبيره.





ومن غير المعلوم أيضًا الهدف الحقيقي من استمراره في حرق نسخ المصحف، وما الذي ينوي تحقيقه من خلال ذلك>

المتطرف الجديد سلوان نجم يحمل مكبر الصوت  

وعندما سئل عن كيفية التعامل مع رغبة المزيد من الدول الإسلامية في محاكمة السويد لحرق المصحف، أجاب سلوان نجم بسؤالٍ آخر: “ما هو غير القانوني؟ إنها مجرد أوراق. هل يعلمون كم عدد التهديدات التي تلقيناها بسبب بعض الأوراق؟”




قد يعجبك ايضا