المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

سقوط طلاب الثانوية من شاحنة الاحتفالات في يوتيبوري يؤدي لإصابات عديدة

شهدت مدينة يوتبوري غرب السويد حادث سقط طلاب عن سطح شاحنة مخصصة لاحتفالات الطلاب المتخرجين من المرحلة الثانوية ، حيث يحتفل كل عام بجميع مدن السويد  بأخر يوم لطلاب الصف الثالث الثانوي كيوم تخرج ويتم الاحتفال من خلال ارتداء “زي أبيض” وإقامة احتفال ، وصعود الطلاب على شاحنات مفتوحة للتجول بالمدينة .




وذكر تلفزيون TV4 أن عدداً من  الطلاب المحتفلين سقطوا من أعلى الشاحنة للأرض ،و أصيب عدد منهم بجروح مختلفة نتيجة الحادث. ونقلت وكالة TT عن مستشفى سالغرينسكا الجامعي أن أكثر من عشرة أشخاص أصيبوا في الحادثة .



 التلفزيون السويدي تحدث مع عدد من الطلاب الذين كانوا في الحادث ، وقالت الطالبة ديانا كاراتاس التي كانت على متن الشاحنة “ كل شيء كان كالمعتاد ، ركبنا ورقصنا. ثم شعرنا وكأنه حادث اصطدام ..لا نعرف ماذا حدث ، ولكن الجميع اصطدم ببعض وسقط عدد من الطلاب ”.



وأضافت “كان الأمر مأسوياً أن نرى الناس ينتقلون من السعادة إلى البكاء”. بينما قال طالب آخر يدعى إيمري  “لا أعرف ماذا حدث ؟ لقد شعرنا بالاصطدام ، ربما  السائق انحرف أو حدث شيء من هذا القبيل، ولكن فجأة انفتح أحد جوانب الحافلة وسقطت أنا ون وعدد كبير من الطلاب، ما أدى إلى إصابتي ”.



وفتحت الشرطة السويدية تحقيق في الحادث لمعرفة سبب هذا السقوط الذي حدث ، هل بسبب نقص وسائل الأمن والسلامة أو وجود قيادة خاطئة ـ ولكن لا يصنف الحادث كونه جريمة .