المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

السوسيال السويدي يسحب طفلين من المدرسة وعائلة الطفلين يهددون المترجمة “العربية” بالقتل !

 




 

تعرضت معلمة مساعدة اللغة العربية في منطقة Hälsingland الى التهديد بالقتل من خلال رسائل الموبيل ووسائل التواصل الاجتماعي ،وذلك بعد مساعدتها في الترجمة ، وفقاً لما ذكره التلفزيون السويدي.

 






 

 

وكانت الحادثة منذ العام الدراسي الماضي حيث قامت المعلمة التي تدرس مادة اللغة الأم “العربية” بمساعدة خدمات الرعاية الاجتماعية في الترجمة ، والتواصل مع تلميذين وضعا في عائلة أخرى غير عائلتهما الأصلية.

حيث كان السوسيال موظف سوسيال يتابع طفلين بالمدرسة لمعرفة هل يتعرضوا لمعاملة سيئة وأذي من والديهم اما لا ، وتم احضار المعلمة  “للترجمة” بين الطفلين وموظف السوسيال لسؤال الطفلين بعض الاسئلة العادية  ..

 



 

.. وبعد ان قامت المعلمة بواجب الترجمة ..وتابع السوسيال اجراءته التي انتهت لاحقا بسحب الاطفال من عائلتهم..اعتبر اهل الطفلين ان المترجمة العربية  شاركت في قرار سحب الاطفال الي السوسيال وتوزيعهم علي عائلة اخري !

ووفقاً لما ذكره التلفزيون السويدي، فقد تعرضت المعلمة الى التهديد بالقتل عبر وسائل التواصل الاجتماعي، حيث كتب أحدهم مهدداً: ” سنستدل على عنوانك وسنقوم بقتلك أو إلحاق الأذى بك”.

 




 

 

وبحسب المدرسة التي أبلغت الشرطة عن الحادث، فإن التهديد أثر بشكل سلبي على الوضع النفسي للمعلمة ، التي بدئات تشعر بالخوف والقلق في حياتها اليومية وفي علاقتها مع الاباء الاخرين لاولياء الامور من اصول اجنبية بسبب هذه المشكلة .

 

 







 

الشرطة السويدية تدرس مدي الخطر الحقيقي للمعلمة التي قامت بالترجمة ، وان  ثبت تقرير الشرطة بوجود خطر حقيقي او تهديد فسوف يتم توفير مكان امن …ونقل المعلمة وعائلتها اليه …ووضعهم تحت شروط الحماية ، وحماية البيانات المعمول به في السويد…بجانب توجيه تهمة التهديد المباشر للاشخاص الذين قام بتهديد المعلمة وعائلتها.

قد يعجبك ايضا