المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

سحب الإقامات من اللاجئين في السويد .. وفقا لقوانين الهجرة واللجوء في السويد

وفقا للاستفسارات التي تصل ويتداولها العديد من المهاجرين ، حول إمكانية سحب الهجرة السويدية للإقامة الدائمة أو المؤقتة ، أو أن  السفر إلى البلد الأصلية للمهاجر يسبب مشكلة ، وهل يمكن سحب تصريح الإقامة…. ولكن السياق القانوني لقانون الأجانب السويدي ، لا يعطي الحق في سحب الإقامة من مهاجر في السويد إلا في  حالات استثنائية !

 


سوف نوضح بعض النقاط القانونية ،والتي تعتبر استرشاد قانوني ، وليست قاعدة عملية حيث توجد العديد من الحالات التي يختلف فيها التقييم القانوني .




1- يمكن سحب تصريح الإقامة في حالة مغادرة السويد لفترات طويلة …..ولكن إذا أخبرت مصلحة الهجرة السويدية برغبتك في الاحتفاظ بتصريح الإقامة الدائمة، فيمكنك البقاء في الخارج لمدة تصل إلى سنتين بدون أن يتأثر التصريح الخاص بك.




كما يمكنك البقاء لفترات طويلة خارج السويد دون إبلاغ الهجرة السويدية ـ ولكن قد تجازف بالإقامة إذا لم يكن لديك عنوان مراسلات بالسويد ، أو لا  تجدد هوية الإقامة والضرائب .


2- يجوز لمصلحة الهجرة سحب تصريح الإقامة الخاص بك، إذا لم ترجع إلى السويد بعد عامين في حالة إنها علمت بعدم تواجدك في السويد …لكن هذا ليس مؤكد!  فأن وجد لك عنوان مستمر في السويد ومتابعة لمراسلاتك  ،  فيمكنك البقاء بالخارج على أن يكون لك زيارات متفرقة للسويد .


3- يمكن سحب تصريح إقامتك إذا قدمت هوية مزيفة عند تقديم طلب تصريح إقامة، أو إذا كذبت عن قصد أو لم تذكر أمرًا مهمًا للحصول على تصريح الإقامة الخاص بك.

وهذا يحدث أن وصل للهجرة معلومات واضحة ومؤكدة حول ذلك !..ففكر دائما هل هناك معلومات قد تضرك  ؟ وكيف يمكن أن تصل لمصلحة الهجرة !


4 – يمكن للمحكمة أن تقرر وجوب ترحيلك إذا تمت إدانتك بارتكاب جريمة كبري ، تطرف وإرهاب …. أو تكرار الجرائم الجنائية خلال فترة إقامتك القصيرة ، مثل القتل والاغتصاب . ستقوم مصلحة الهجرة بعد ذلك بسحب تصريح الإقامة الخاص بك. يمكن سحب تصريح إقامتك حتى لو كان لديك تصريح لعدة سنوات.




5- تعمل الحكومة السويدية حاليا على قانون  يسمح للسلطات السويدية بسحب الإقامة وطرد الأجنبي أو المهاجر المقيم في السويد إلى بلده ، إذا ارتكب جرائم تصنف خطيرة ، ومن المتوقع دخول القانون حيز التنفيذ في صيف 2021



أخيرا ننوه أن الإقامات المؤقتة تعتبر الأخطر قانونيا لحاملها عند زيارة بلده الأصلي ..


حيث يعتبر النص القانوني السويدي لمنح هذه الإقامات المؤقتة بكل أنواعها  مرتبط بحاجة المهاجر “اللاجئ”  للحماية المؤقتة   لظروف سياسية أو إنسانية تتعلق ببلده الأصلي .




وعند تحسن أو انتهاء هذه الظروف يتم رجوع اللاجئ إلى بلده ،وبالتالي سفر وزيارة المهاجر إلى بلده يعتبر انعكاس قانوني علي انتهاء حاجته للحماية واللجوء المؤقت ..ولكن هل هذا حقيقي وقانوني …!  



 5- إقامات اللجوء المؤقتة ، تجدد ونسبة قليلة جدا يتم وقف تجديدها ، فوفقا لتوجيهات الهجرة السويدية تجدد الإقامة المؤقتة ، في الحالات التالية ..

أ – استمرار أسباب اللجوء التي قدمتها أول مرة ..

ب- وجود أسباب مؤكدة وواضحة أن لسباب اللجوء حدث عكسها .

وكون أن الإقامات المؤقتة نظام جديد في السويد  ، فما زالت تجارب وقضايا عدم التجديد غير منتشرة ليتم إعادة قراءتها قانونيا 



المركز السويدي للمعلومات

sci

قد يعجبك ايضا
error: Content is protected !!