المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

زيادة قرارات رفض الجنسية السويدية .. ومدير وحدة طلبات الجنسية يؤكد 6 شهور وقت الانتظار في 2023

وفقا لإحصائيات مصلحة الهجرة السويدية فان طلبات رفض منح الجنسية السويدية ارتفعت إلى ما يقارب 18 بالمائة -أسباب رفض منح الجنسية السويدية –  مع فترة انتظار قد تصل لــ 40 شهر ، كما توقعت محكمة الهجرة في مالمو تتوقع أن يتسبب التأخير والانتظار الطويل في معالجة طلبات الجنسية السويدية ، إلى زيادة حادة في طالبات الاستعجال القضائية  والاعتراضات لتصل إلى ما يقارب 40 ألف طلب  هذا العام 2021 .



ماهي طالبات الاستعجال القضائية  والاعتراضات !

هي طلبات قضائية إدارية ، تسمح للمهاجر  في حال عدم حصوله على قرار في قضيته خلال ستة أشهر بتقديم طلب “أستعجال ” لتسريع وقت المعالجة  وإصدار قرار من المسؤول عن قضيته ( جنسية لجوء لم شمل ) ، وإذا قوبل طلبه بالرفض فإنه يحق له الاعتراض لدى المحكمة.

 




والمشكلة الأساسية البارزة هي قضايا الحصول على الجنسية السويدية  ، حيث  تجاوزت  فترات الانتظار للحصول على قرار بشأن الجنسية السويدي مدة الأشهر الستة المحددة للبت في القرار ، مما يجعل المتضررين من طول الانتظار في تقديم طلب استعجال ..  

 



وتعلق  ميريما إيلجاسيفتش، مديرة وحدة الجنسية في مجلس مصلحة الهجرة السويدية بالقول أن هذه المشكلة في التأخير مستمرة مُنذ سنوات ولا يمكن حلها ، لآن أوقات المعالجة الطويلة لصدور قرار جنسية سويدية يرجع  إلى موجة الهجرة الكبيرة التي حدثت في السويد بين عامي 2013-2016.




وأضافت  أن مصلحة الهجرة تخصص موارد مالية كبيرة لمعالجة قضايا الجنسية السويدية ، وأن الأعداد تنخفض رغم ضخامتها ومن المتوقع أن تنخفض فترات الانتظار إلى ستة أشهر فقط في عام 2023 ، وهذا ما تعمل عليه وحدة معالجة وإصدار الجنسية في مصلحة الهجرة.

 




قد يعجبك ايضا
لا يمكنك نسخ محتوى هذه الصفحة