المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

زيادة في قضايا اللجوء المرفوضة بسبب تقييمات من جهاز الأمن سابو

أفادت أرقام لمصلحة الهجرة أن عدد قضايا الأشخاص الذين رفضت طلبات لجوئهم ف السويد بسبب شكوك حول تشكيلهم لتهديد أمني للسويد د بلغ 122 قضية سنة 2019 وذلك بتوصيات من جهاز الأمن السويدي.
صوفيا هلكرست سكرتيرة بقسم الإعلام لدى جهاز الأمن السويدي قالت أن الأمر لا يتعلق بعدد الأشخاص بل بعدد القضايا.




  على سبيل المثال توصل جهاز الأمن بـ762 قضية ليبدي رأيه فيها وهي تخص طلب الإقامة في السويد وهناك حالات ننبأ فيها بعدم منح الإقامة لشخص ما بسبب تهديده لأمن السويد ،  وهنا لا يتم الحديث عن عدد الأشخاص بل عن عدد القضايا بحيث يمكن أن تكون هناك قضايا عديدة تخص شخص واحد فقط أما عدد الأشخاص فهو أمر لا يتم تدقيقه  .




وبلغة الأرقام فقد تزايد عدد القضايا المتعلقة بتهديد أمن السويد خلال  عام 2019  حيث توصل جهاز الأمن السويد بـ553 قضية وأصدر توصياته لمصلحة الهجرة بعدم منح الإقامة في 122 ملف في حين شهدت سنة 2018 تسجيل 762 قضية لكن لم يتم توجيه تحذيرات إلا في 45 قضية فقط.




ويذكر أن هناك بعض الحالات التي صنفت ضمن خانة الأشخاص الذي يهددون الأمن الداخلي لكن لا يمكن طردهم من السويد لظروف الحرب في بلدانهم وعدم وجود بلد آخر يستقبلهم أو لعدم توفرهم على جنسية لكن في نفس الوقت لا يتم اعتقالهم.
في هذا الصدد قالت صوفيا هلكرست أن هناك فرق بين الأشخاص الذين أصدرنا في حقهم توصيات بعدم الحصول على الإقامة في السويد وبين مرتكبي الجرائم.






الأمر هنا لا يتعلق بأشخاص اقترفوا جرائم يتوجب اعتقالهم أو سجنهم بهدف اخضاعهم لمسار قانونية وبالتالي إصدار عقوبات في حقهم بل يتعلق الأمر بأشخاص ليسوا مواطنين سويديين وهل سيظلون في السويد أم سيتم طردهم تقول صوفيا هلكرست سكرتيرة بقسم الإعلام لدى جهاز الأمن.






المصدر – راديو السويد

قد يعجبك ايضا
error: Content is protected !!