المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

زيادة في أعداد من يطلبون مساعدة “السوسيال” لتعرضهم للعنف العائلي في السويد !

قال تقرير لسلطات الرعايا الاجتماعية السويدية  ،  أن السويد شهدت إزدياد  في عدد الأشخاص الذين يلجؤون إلى هيئات الحماية والدعم لمساعدتهم للتخلص من سطوة أفراد أخريين من عائلتهم، أو من شركائهم ..




وقالت هيئة الرعايا الاجتماعية السويدية إنها ساعدت المئات، معظمهم نساء تعرضوا إلى العنف  العائلي أو الإستغلال الجنسي من آخرون   ،  وأن تزايد أعداد من يلجؤون إليهم في زيادة مستمرة ، لكن في نفس الوقت هو مؤشر على حجم إنتشار جرائم العنف في المجتمع السويدي






ويبين التقرير السنوي  بأن أكثر المتضررين من جرائم العنف  ينحدرون من السويد و نيجيريا،   و العراق وسوريا والصومال ورومانيا  .

كما يبين التقرير بأن هناك أيضا أطفال وقعوا ضحايا العنف العائلي أو الاستغلال الجنسي  بشكل مباشر أو غير مباشر، حيث يكونون الأطفال ضحايا لعوائلهم الذين تورطوا في مشاكل عنف أو جرائم الشرف .




و تقول هيئة الرعايا الاجتماعية  بأن  هناك أطفال  تعرضوا لصدمات قاسية ، حيث كانوا شاهدين على إنتهاكات تعرض إليها أحد الوالدين، و غالبا ما تكون الأم هي الضحية، و بأن الأطفال مصابين بصدمة نفسية و بحاجة لرعاية نفسية مركزة.






قد يعجبك ايضا
error: Content is protected !!