المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

زوجين سويديين قاموا بشراء منزل بــ135 ألف كرون وتجديده بــ320 ألف كرون .. ليكون منزل الأحلام

في ظل صعوبة شراء منزل حديث في السويد ـ تنتشر ظاهرة شراء المنازل القديمة المتهالكة وإعادة تجديدها ، هذه الفكرة ربما حل سحري لمن يريد الحصول على منزل رخيص في السويد ، ولكنها ليست حل سحري في التنفيذ إذا لم تكن تمتلك الخبرة والصبر والتخطيط لفعل ذلك .



منزل في منطقة  Faggemåla التي تبعد عن بلدية Hultsfred عشرة كيلومتر   كان مجرد منزل مهجور متداعي تم بناءه في 1931 . قامت ليزا ، وشريكها غوستن  بشراء المنزل بعد التأكد من أن أساس المنزل جيد وقابل للتجديد ، وهو أمر مهم لكل من يشتري منزل قديم لتجديده، وهو منزل لا قيمة له مالية وإنما القيمة في الأرض التي تعود ملكيتها لإدارة الغابات السويدية ، وتم شراء المنزل كقيمة للأرض والخدمات التشغيلية فقط ، بقيمة 135 ألف كرون سويدي .




قامت ليزا ، 29 عامًا وشريكها بالتخطيط لتجديد المنزل ، ولكنهما لا يملكان المال ولا يرغبان بالقروض ، فتم وضع خطة تجديد تتناسب مع ميزانية دخلهم الشهري + المدخرات والقروض من العائلة والمعارف +الشراء بالتقسيط للمواد الأولية ، وهذه الخطة كانت نتيجتها أن تجديد المنزل يحتاج  عامين ونصف من العمل   ،وقام الزوجين بالتخطيط لذلك .. وشاركوا في دروس عملية في دورات قصيرة عن تجديد المنازل ومشاهد فيديوهات تعليمية واللجوء للمتخصصين من المعارف  في العديد من الاحتياجات التي تحتاج مهارة خاصة مثل تجديد الحمام والمطبخ .

المنزل قبل التجديد – وليز وغوستن في صورة جانبية بعد التجديد



وكانت النتيجة رائعة بعد عامين ونصف ومع كلفة بلغت 320 ألف كرون تشمل كل شيء حيث عمل الزوجين بأيديهم بمساعدة أفراد العائلة في الترميم والتجديد ، وتم  ترميم المنزل المهجور وتحويله إلى فيلا الأحلام .

المنزل  بعد التجديد –  



 تم إصلاح كل شيء في البيت- من الارضيات والسقف ، و تشغيل كهرباء ومجاري جديدة إلى تمديدات الخدمات وورق الجدران. وتقول ليزا – كنا نعيش في شقة على بعد أميال قليلة من المنزل. لم يكن من الممكن العيش هنا لأننا فعلنا كل شيء من الصفر –  الكهرباء والمياه والصرف الصحي. نقوم بالتجديد كل يوم بعد انتهاء أعمالنا ، وفي كل عطلات نهاية الأسبوع والعطلات وأيام الإجازة لمدة عامين ونصف! لقد تلقينا أيضًا قدرًا لا يُصدق من المساعدة من كلتا عائلتنا ، وبدونهما لم يكن ذلك ممكنًا على الإطلاق. لقد أمضوا الكثير من الوقت على مر السنين التي نشعر بالامتنان الشديد لها!

ليزا وطفلها الصغير داخل منزل العائلة بعد التجديد

الابنة الكبرى تلعب داخل المنزل بعد التجديد




ومن الصعب أن نتخيل أن المنزل الخشبي الأصفر الرائع الذي تعيش فيه ليزا وغوستن وطفلاهما الصغيران كان في حالة سيئة كما في الصور الأولى له قبل عامين ونصف .  الفيلا المجددة تعود إلى طراز مطلع القرن مع شرفة زجاجية جميلة ، أنه صورة لمنزل الأحلام في الريف. استغرق الأمر عامين ونصف ، وقاتلت ليزا وشريكها للحصول على منزل رائع وبكلفة منخفضة ،  !





ويقول  Gusten شريك ليزا ، هنا  الخريف والصيف  في غابات سمولاند منظر رائع وهدوء و الهواء النقي العالي والألوان الجميلة التي نحبها في المنزل الأصفر الجميل في Faggemåla في Småland ، 

ليزا بيترسون
العمر: 30 سنة 

شريكها جوستن :    31 عامًا ،

الابنة ليليا  4 سنوات ، و

والأبن Gottfrid  5 أشهر  

المنزل : في Faggemåla  تقريبا 10 كيلومتر خارج Hultsfred.

 ليزا  – موظفة تعمل  الشؤون المالية في Högsby Sparbank.

 غوستن- يعمل في متجر للتجهيزيات الإنشائية

ليزا وغوستن




 ويقول غوستن -لقد غيرنا السقف إلى الطوب اللبن وسقف الصفيح المموج ، والنوافذ جديدة ولكن بنفس الحجم والأسلوب تمامًا مثل النوافذ القديمة. تم عزل الجدران بشكل جيد ، وقامنا بسحب الحرارة إلى المنزل وتجديد جميع المواقد المبلطة. بالإضافة إلى ذلك ، قاموا ببناء موقد خشبي وفرن خبز في المطبخ.  




عند العودة إلى الماضي ، غالبًا ما تفكر ليزا: “يا إلهي ، كيف تمكنا من ذلك؟”. في الوقت نفسه ، تشعر بالفخر – لأن الأرضيات التي يمشون عليها قد غُطيت بالرمل يدويًا ، ووضعت ورق الحائط في غرف المنزل يدوياً    ، و لا يزال الزوجان يقومان بالتجديد حتى الآن وقد يحتاج المنزل بين 70 ألف كرون و6 شهور من العمل لاكتمال كل اللمسات الجمالية، 




قد يعجبك ايضا

لا يمكنك نسخ محتوى هذه الصفحة