المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

زعيم المحافظين : نستطيع الفوز بالانتخابات وتشكيل حكومة “يمين” وندعم الناتو ولا تعليق على مشكلة تركيا

صرح زعيم حزب المحافظين أولف كريسترشون، أنه قادر على تحقيق نتائج في الانتخابات السويدية القادمة في سبتمبر 2022 تسمح له بتشكيل حكومة سويدية بدعم من تحالف ” أحزاب اليمين المعارض ” الديمقراطيين المسيحيين  والليبراليين. وحزب سفاريا ديمقراطنا . وهذا يعني حكومة يمينية قد تغير سياسة السويد 180 درجة .





ووفقا للتشكيل الحالي للنسب البرلمانية يستطيع تحالف اليمين بقيادة حزب المحافظين تشكيل الحكومة لو حقق نتائج مشابه للتوزيع البرلماني الحالي  + صوت واحد .. فهذا التحالف يحتاج صوت واحد من السهل الحصول عليه من الانتخابات القادمة أو  من حزب الوسط أو الأعضاء المستقلين .





وأضاف حزب المحافظين أولف كريسترشون أنه قادر على تشكيل الحكومة القادمة لكونه قادرًا على الفوز في الانتخابات هذا الخريف، هذا على الرغم من حقيقة أن الاستطلاع الأخير الذي أجرته هيئة الإحصاء السويدية أظهر تفوق حزب الحكومة ومواليها ولكن الاستطلاعات السابقة كانت في صالح أحزاب اليمين المعارض.




وقال في هذا الصدد خلال مقابلة له مع راديو إيكوت، “إنه لا ينظر إلى القياسات الفردية ولكنه يريد صورة شاملة”.

ويؤكد كريسترشون أنه يسعى تشكيل حكومة مع الديمقراطيين المسيحيين  وبدعم الليبراليين. وباتفاق خاص مع سفاريا ديمقراطنا 




وحول الموقف من الناتو في حال تشكيل حكومة محافظين يمينية ، قال  كريسترشون،  ” سوف ندعم  طلبًا سويديًا لعضوية حلف شمال الأطلسي ، لكن لا نتدخل في كيفية تعامل الحكومة مع المفاوضات مع تركيا  هذا أمر لا نعلق عليه حالياً فنحن لا نقود حكومة سويدية في الوقت الراهن ”. وتابع، ” بالطبع ، لا أنوي مناقشة كيف ستسير هذه المفاوضات أو ينبغي أن تستمر وليس لدي تعليق حول  حظر السلاح على تركي”. .. ولكن كريسترشون، قد صرح سابقا أن موضوع تصدير السلاح لتركيا هو أمر واقعي .



قد يعجبك ايضا

لا يمكنك نسخ محتوى هذه الصفحة