المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

رغم ارتفاع الأسعار والبطالة .. عدد مستلمي المساعدات من السوسيال السويدي ينخفض 20 ألف والسبب!؟

هل تستلم معونات اجتماعية ” سوسيال ” ؟  في ظل الأوضاع المعيشية السيئة التي يعاني منها المواطنين السويديين بسبب التضخم وارتفاع أسعار الكهرباء وقلة فرص العمل ، إلا أن عدد الأشخاص الذين يعيشون على المعونات الاجتماعية من السوسيال انخفض !  وذلك وفقاً لإحصائيات الشؤون الاجتماعية السويدية .

 




وهذا الأمر يفاجئ الباحثين.  ويقول “تابيو سالونن” البروفيسور في العمل الاجتماعي في جامعة مالمو: “اعتقدنا أن العدد سيرتفع وسيكون لدينا طوابير من طالبي المساعدات ..ولكن لم يحدث ذلك فعدد طالبي المساعدات مستمر ولكنه في نفس الوقت ينخفض في الإجمالي 




 ويقول “تابيو سالونن” إن   نسبة التضخم وصلت إلى 10.2% على أساس سنوي. ولكن على الرغم من أن ذلك يجعل الحياة أكثر تكلفة إلا أن عددًا أقل من المواطنين في السويد يتلقون معونات اجتماعية من السوسيال . اليوم يعيش قرابة 120 ألف شخص على دعم الرعاية الاجتماعية سوسيال مقارنة بقرابة 140 ألف  شخص في يناير 2022.




لماذا وكيف حدث هذا الانخفاض ؟

يقول تابيو سالونن: “ربما يعود الانخفاض إلى حد كبير إلى حقيقة أن العديد من أولئك الذين أتوا في موجة كبيرة من اللاجئين تمكنوا الآن ببساطة من إدارة شؤونهم بأنفسهم”  كما أن زوجين مهاجرين يحصلون على المساعدات من السوسيال فإذا وجد احدهم عمل سيخرج الثاني من مساعدات السوسيال تلقائياً حتى لو لم يجد عمل !




ولكن  تابيو سالونن  يعتقد أن هذا الأمر مؤقت ، فمن المتوقع أن يزداد عدد الذين يستلمون مساعدات من السوسيال خلال الفترة القادمة بعد أن تزداد  البطالة عندما تدخل السويد في حالة ركود اقتصادي، ووفقًا لمنظمة البلديات والمناطق السويدية سيحتاج المزيد من الناس إلى المعونات الاجتماعية، وتشير التوقعات إلى أنها ستكلف البلديات زيادة بنسبة 12% هذا العام.

 




قد يعجبك ايضا