المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

رغم ارتفاع إصابة الأطفال بفيروس كورونا في السويد .. إلا أن عدد دخل منهم للعناية المركزة 15 حالة

 قال  باحثون سويديون للتلفزيون السويدي ،أن هناك تزايد في انتشار فيروس كورونا بين الأطفال في السويد،  ولكن دراسة علمية متخصصة أكدت أن الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 1 و 16 عامًا  من  المصابين بـ covid-19 ، أو ما يسمى بمتلازمة الالتهابات المتعددة ، MIS-C ، المرتبط بـ  بفيروس كورونا ، لا يحتاجون لرعاية طارئة أو عناية مركزة بالمستشفيات . 




وأكدت الدراسة أن من  بين ما يقرب من مليوني طفل سويدي تتراوح أعمارهم بين 1 و 16 عامًا ، تم رعاية 15 طفلًا لفيروس covid-19 أو MIS-C في العناية المركزة خلال 3 شهور . وهو رقم منخفض جداً.  كما يقول جوناس إف لودفيغسون ، طبيب الأطفال في مستشفى جامعة أوريبرو وأستاذ علم الأوبئة الإكلينيكي في معهد كارولينسكا .




 ويضيف جوناس إف لودفيغسون :-  إنه لمن دواعي السرور أن فيروس كورونا بكل سلالته غير منتشر وغير خطير على الأطفال على الرغم من حقيقة أن المدارس الابتدائية والإعدادية ظلت مفتوحة خلال الوباء.






ولكن لماذا يصبح الأطفال أقل مرضًا وأعراض من البالغين عند الإصابة بفيروس كورونا ؟

يقول  جوناس إف لودفيغسون ، هذا غير معروف  إلى اليوم على وجه اليقين. هناك توقعات عديدة ولكن لا يوجد حتى الآن تفسير علمي .




ويضيف جوناس إف لودفيغسون  :- وفقاً لاعتقادي وكذلك للكثير  من العلماء فأن السبب هو أن الأطفال قد يتأثروا  بشكل متكرر  بأمراض فيروسية أخرى ،  وبالتالي لديهم  مناعة ودفاع أفضل ضد فيروس كورونا .  ولكن في كل الأحوال يجب على الآباء عدم القلق والخوف على أطفالهم من الذهاب للمدارس ومن الإصابة بعدوى كورونا .






قد يعجبك ايضا