المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

ردود فعل غاضبة في إسرائيل تجاه السويد بعد منح تصريح لحرق التوراة يوم غدًا السبت

تستمر تداعيات حرق نسخ من الكتب المقدسة في السويد ، وحاليا وبعد إعلان الشرطة السويدية السماح بحرق نسخة من التوراة أما سفارة دولة إسرائيل في العاصمة السويدية ستوكهولم    غدًا السبت تزايدت حالة الغضب في إسرائيل تجاه السويد .




 وأدان رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بغضب  موافقة السويد على السماح بحرق نسخة من التوراة   أمام سفارتهم، مشددًا على خطر هذا الإجراء وضرورة احترام الكتب المقدسة لجميع الأديان. وأعرب عبر حسابه على تويتر عن استياءه من هذا القرار المخزي من جانب السويد والذي يسيء لقدسية الشعب اليهودي ويشجع على معادة السامية .




  الرئيس الإسرائيلي إسحق  هرتسوغ  اعتبر  ما تقوم السويد بمنح تصريح للإساءة للتوراة  هو “كراهية خالصة”. وقال في تصريحه: “كرئيس لإسرائيل، أدين بشدة حرق المصحف المقدس عند المسلمين في جميع أنحاء العالم، وأشعر بالحزن الآن لأن المصير نفسه ينتظر التوراة،  وهو الكتاب المقدس للشعب اليهودي ، هذه أفعال مشينة لا تعبر عن الحريات”.




أيضًا، أدان وزير الخارجية الإسرائيلي إيلي كوهين الخطط المرتقبة لحرق التوراة ، وقال أن السويد تسمح بنشر الكراهية بهذه الافعال ، كما  عبر رؤساء الأحزاب في البرلمان الإسرائيلي عن استيائهم وغضبهم تجاه السويد، مطالبين الحكومة الإسرائيلية باتخاذ إجراءات لوقف هذا العمل بينما طالب بعض النواب بإجراءات عقابية وسحب السفير الإسرائيلي من ستوكهولم .




وأدان المجلس اليهودي الأوروبي أيضًا التجمع المقرر لحرق التوراة وأشار في بيانه إلى أن هذه التصرفات تعتبر عارًا على السويد ويجب أن تُمنع، معتبرًا أنها تُبرر بواسطة حجج مشوهة ومزورة حول حرية التعبير.

 




قد يعجبك ايضا