المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

ردود افعال مهاجريين سوريين في السويد ترحب بإدانة زوجين سوريين أجبرا أبنتهما القاصر على الزواج




اثار قرار المحكمة الإبتدائية بإدانة زوجين سوريين أجبرا أبنتهما القاصر على الزواج الكثير من النقاش، وسط ترحيب السوريين الذي يقيمون في كارلستاد بقرار المحكمة.

ورحب بركات زاخور، وهو سوري يعيش في كارلستاد ويعمل في مجال إعلام الوافدين الجدد حول المجتمع السويدي وقتيبة عال، الباحث في الجامعة بالقرار، الذي صدر يوم أمس.

وقال زاخور للتلفزيون السويدي: انا راضي من الحكم، لكني أريد أيضاً أن يتم إدانة الرجل الذي كان سيتزوج الفتاة القاصر. هناك مسؤولية تقع عليه أيضاً. يجب أن يعلم أنه لا يجوز على المرء الزواج بقاصر.






وتابع، قائلاً: “إذا جرى الإفراج عنه، فهذا يعني ارسال إشارات الى أن المرء حر في السويد من الزواج بقاصر”.

ينبغي إحترام القانون السويدي

وقال قتيبة عال حول اعتقاده عن الشكل الذي سيتم فيه استقبال الحكم في سوريا: “سيكون الحكم مقبولاً من قبل الكثير، ولكن ربما هناك من يعتقد أن هذا تدخل شخصي في الأسرة. وانا اتفهم هذا لأن الذكور هم المهيمنيين على المجتمع”.

وفيما إذا كان يجب على السويد إحترام عادات الأشخاص الذين يأتون الى البلاد، أجاب زاخور، قائلاً: “الأمر متعلق بالإندماج. هم سيحمون ثقافتهم، لكنهم يجب أن يكونوا جزءاً من المجتمع السويدي، مثل أن من غير القانوني في البلاد الزواج من قاصر، وهذا أمر يجب إحترامه وقبوله”.







قد يعجبك ايضا