المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

ربط العلم بالسياسة : بروفيسور سويدي يعاقب طالبة تركية بسبب رفض تركيا لانضمام السويد للناتو

كما في العديد من البلدان النامية بخلط السياسة في العلم والسياسة بالدين ، قام أستاذ جامعي سويدي بالتعامل مع طالبة تركية بشكل غير أكاديمي حيث فوجئت طالبة تركية بتعرضها للتمييز على يد بروفيسور سويدي بسبب موقف أنقرة من عضوية دولة السويد في حلف شمال الأطلسي ناتو.




وكانت الطالبة التركية فاطمة زهراء س، الطالبة  حصلت على منحة برنامج اراسموس للتبادل الطلابي للاتحاد الأوروبي للعام 2023، وفي إطار المنحة حصلت على حق التدريب  بقسم علم النفس بجامعة ستوكهولم.




وقامت الطالبة بالتواصل مع جامعة ستوكهولم  – وتقدمت بكل المتطلبات حيث تم تعيين أستاذ جامعي سويدي في جامعة ستوكهولم لكي  يُشرف على تدريبها وهو البروفيسور بير كارلبرينغ. إلا أنها صُدمت من قيام الأستاذ الجامعي السويدي بالرد عليها بالرفض الإشراف على تدريبها ورفض منحتها في جامعة ستوكهولم  




وكان الرد من البروفيسور كارلبرينغ بنفسه برفض  طلب  وأوراق الطالبة التركية قائلاً: ”  فاطمة، كنت أود أن أستضيفكِ في السويد بجامعة ستوكهولم بالبرنامج ولكنني مضطر لرفض طلبك لأن تركيا تمنع انضمام السويد إلى الناتو. عذراً لا يمكن قبولك “.

الخبر كما نشرته وسائل إعلام سويدية – الطالبة التركية فاطمة

وأعربت الطالبة التركية عن دهشتها وصدمتها من الرد الذي تلقته، في تصريحات لـTRT World التي حاولت التواصل مع البروفيسور السويدي إلا أنه رفض التعليق على الحادث.




وقالت فاطمة زهراء إنها قدمت شكوى رسمية للجامعة في 5 ديسمبر/كانون أول الماضي تقول فيها إنها تعرضت للتمييز وإن رد البروفيسور كارلبرينغ يستند إلى أفكار سياسية وينم عن موقف عنصري وتمييزي.

وأضافت أنه ربما تعرض طلاب آخرون من أعراق مختلفة لموقف مشابه.




وفي تصريحات لـTRT World قال البروفيسور فريدريك جون رئيس قسم علم النفس بجامعة ستوكهولم إنهم لا يستطيعون قبول كل الطلبات التي تأتيهم ويرفضون بعضها إلا أن الرفض يجب أن يكون لمعايير مهنية وبطريقة لائقة، مشيراً إلى أنهم تحركوا على الفور لاتخاذ الإجراءات اللازمة.



قد يعجبك ايضا