المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

رئيس حزب SD يرى أن لا حكومة سويدية جديدة بدون مشاركة حزبه




قال زعيم حزب سفاريا ديمكراتنا جيمي أوكسون، إن محادثات رئيس البرلمان الجماعية مع قادة الأحزاب اليوم، والذي استني حزبه وحزب اليسار منها، لن تقود إلى أي حكومة جديدة للسويد…وأن تعقيدات تشكيل  حكومة سويدية جديدة ، لايمكن حلها بدون مشاركة حزبه في الحكومة .

وقال خلال مقابلة مع التلفزيون السويدي ظهر الثلاثاء، “إنهم نفس الأشخاص الذين تحدثوا مع بعضهم البعض لمدة سبعة أسابيع”…ومنذ الاعلان عن النتائج ..لاجديد ، سوف يستمرون الدوران بحلقة مفرغة دون الخروج  الا بمساعدتنا .






ويعتقد أوكسون أنه لا يمكن حل العقدة إلا إذا بدأت الأطراف الأخرى في التحدث مع حزبه، معتبراً إن احدى طرق الحل لبدء المحادثات مع حزبه هي تكليفه مهمة تشكيل الحكومة.

وأضاف “لن أتمكن من إجبار أي شخص على التحدث معي، ولكن يمكن أن أدعو إلى الاجتماعات، وربما يُسهِل تكليفي على أولئك الذين يجب أن يتحدثوا معي للقيام بذلك “

وأكد أوكسون أن من بين البدائل، تشكيل حكومة قوية ومحافظة تضم حزبه إلى جانب حزبي المحافظين والمسيحي الديمقراطي.

كلام أوكسون هذا جاء رغم تأكيده، أنه يتفهم موقف رئيس البرلمان عدم دعوته للاجتماع انطلاقا من عدم رغبة الأحزاب الأخرى بمشاركة حزبه في أي حكومة.




حزب اليسار
من جهته قال زعيم حزب اليسار، يوناس خوستيدت، الذي استثني أيضاً من اجتماعات اليوم الجماعية، في تغريدة له على تويتر، إنه من الغريب بعض الشيء أن يجمع الرئيس جميع أحزاب التحالف البرجوازي في محادثات جماعية لم تضم كل أحزاب تحالف الخضر الحمر.

ومن المقرر أن يلتقي رئيس البرلمان اليوم كل من رئيسي حزبي اليسار وسفاريا ديمكراتنا على انفراد، كل على حدا.







قد يعجبك ايضا