المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

رئيس حزب المحافظين يطالب بحكومة سويدية جديدة ويتم “لوفين” بالفشل في وقف الجريمة والهجرة

بدء البرلمان السويدي دورته الجديدة لمناقشة ميزانية الربيع 2020 ، وبدء رؤساء الأحزاب السويدية في عرض مقترحات عديدة حول القوانين وميزانية الربيع الجديدة ، وطالب رئيس حزب المحافظين المعارض، أولف كريسترسون، بأن السويد تحتاج إلى حكومة جديدة بأسرع وقت ممكن…وأن محاولات الإصلاح و “ترقيع” الحكومة الحالية غير مجدية وتقود السويد لازمات وضع سيئ جدا لم […]

بدء البرلمان السويدي دورته الجديدة لمناقشة ميزانية الربيع 2020 ، وبدء رؤساء الأحزاب السويدية في عرض مقترحات عديدة حول القوانين وميزانية الربيع الجديدة ، وطالب رئيس حزب المحافظين المعارض، أولف كريسترسون، بأن السويد تحتاج إلى حكومة جديدة بأسرع وقت ممكن…وأن محاولات الإصلاح و “ترقيع” الحكومة الحالية غير مجدية وتقود السويد لازمات وضع سيئ جدا لم تشهده السويد سابقا .




وحمل رئيس حزب المحافظين المعارض الحكومة السويدية ورئيس الحكومة السويدية ” ستيفان لوفين ” ، مسؤولية تدهور الأوضاع الأمنية في السويد . وأشار إلى تدهور مستمر في المجتمع والأمن ، رغم كل الجهود التي تفعلها الحكومة الحالية ، وذكر تفجيري أوبسالا وستوكهولم، قبل يومين، قائلاً، إن الأمن “بات مشكلة كبيرة لدينا” التفجيرات تزداد اكثر قوة واكثر وحشية






وفي سياق خطاب رئيس حزب المحافظين المعارض، أولف كريسترسون ، اتهم حكومة لوفين، بالفشل الكامل في أدارة الدولة ، و بفقدان سيطرتها على عمليات الغش والاحتيال في قطاع الرعاية الاجتماعية ، والفشل في التعامل مع قضايا الهجرة والجريمة و فشل عملية وخطة اندماج المهاجرين ، وزيادة البطالة في السويد لمستويات قياسية .



وكان كريسترسون أكد أن السويد يجب أن تستقبل اقل من 8 ألف مهاجر سنويا ، وليس 25 ألف مهاجر كما هو الحال الآن  ، وطالب بالعمل فورا على تشكيل حكومة سويدية جديدة الآن وعدم الانتظار لعامين لانتخابات جديدة