المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

رئيس الوزراء يحث جميع السويديين على إدراك جدية وخطورة ما تمر به السويد ويطالب بالهدوء

حذر رئيس الوزراء أولف كريستيشون  جميع  المواطنين في السويد من  إدراك خطورة الوضع، والذي يعتبر بحسب الحكومة أسوأ ما مرت به السويد ، وجاء تحذير  أولف كريستيشون  بعد اجتماعه  مع   مجلس الأمن الوطني الجديد.  وقال بعد انتهاء الاجتماع “أود أن أحث الجميع في السويد الآن على إدراك خطورة هذا الوضع، إنه أمر جاد للغاية وهذا أسوأ ما مررنا  “.



 وأضاف أولف كريستيشون  “رسالتنا للجميع  هي الدعوة إلى التعقل والهدوء ، لدينا صخب في الداخل ولدينا أزمة في الخارج ، لا يجب أن تكون الأوضاع بهذا الصخب ، يجب علينا العودة للهدوء جميعاً ، يجب العودة للمحادثات العملية بين السويد  وتركيا حول عضويتنا  في الناتو”



.
وعلقت رئيسة الحزب الاشتراكي الديمقراطي ماجدالينا أندرسون  ، بإن السويد في لحظة صعبة جدا ،  ودعت الحكومة للحفاظ على هدوئها. وقالت “من الواضح أننا في وضع خطير إنه لأمر مقلق لكنني أعتقد أن أول شيء هو التراجع خطوة إلى الوراء، والتعامل مع الأمر بقليل من الهدوء ومحاولة تهدئة الوضع، والثاني يتعلق بضرورة استمرار الحكومة في التواصل مع الشركاء والأصدقاء”.