المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

رئيس الوزراء العراقي في جلسة طارئة بالبرلمان العراقي يطالب بالتصويت لطرد القوات الامريكية من العراق!

طالب منذ قليل رئيس الوزراء العراقي بأخراج  القوات الأمريكية من العراق وإنهاء الاتفاقيات معها ….

ويجتمع البرلمان العراقي اليوم الأحد في جلسة استثنائية  لإقرار طرد  القوات الأميركية في العراق ، وتأتي الجلسة بطلب من حكومة تصريف الأعمال وكتل سياسية وحزبية ، إلا أن كتلا أخرى أعلنت مقاطعتها. ويأتي بحث إخراج القوات الأميركية من البلاد البالغ عددها 5200 جنديا بعد اغتيال رئيس فيلق القدس الإيراني قاسم سليماني وأبو مهدي المهندس نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي العراقي، مع ثمانية آخرين.,,,




وتسعى أطراف داخل البرلمان إلى إقرار مطلب رحيل القوات الأميركية عن البلاد، وربما يعقبها مطلب برحيل جميع القوات الأجنبية العاملة في إطار التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة. واعتبر نواب أن من يعارض التصويت على خروج القوات الأميركية “خونة”.




وأضاف أن غالبية النواب السنة غير حاضرين، كما أن التحالف الكردستاني (مجموع الكتل الكردية الموجودة في البرلمان العراقي) أعلن مقاطعته للجلسة. بسس تهديدات لنوابهم من حزب الله العراقي 

ونقل المراسل عن نواب من الكتل الشيعية، وخاصة من كتلتي الفتح وسائرون، أنهم يأملون تحقق النصاب القانوني لعقد جلسة البرلمان اليوم حتى يجري التصويت على تشريع لإخراج القوات الأميركية.






وقال عمار الشبلي وهو نائب وعضو باللجنة القانونية في البرلمان، “ليس هناك حاجة لوجود القوات الأميركية بعد هزيمة تنظيم الدولة الإسلامية”، مضيفا “لدينا قواتنا المسلحة وهي قادرة على حماية البلد”.

وأبدى العديد من العراقيين، حتى من يعارضون سليماني، غضبهم إزاء واشنطن لقتلها الرجلين على الأراضي العراقية وجر بلادهم المحتمل إلى صراع جديد.

ويحتاج التصويت على طرد القوات الأميركية أن يقر البرلمان بالأغلبية قانونا يلزم الحكومة بمطالبة هذه القوات بالرحيل.