المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

أولف كريسترشون أن حكومته لن تسمح بزيادة الهجرة إلى السويد

أكد رئيس وزراء السويد  أولف كريسترشون أن حكومته لن تسمح بزيادة الهجرة إلى السويد ، كما أكد ألتزام حكومته الواضح من ببنود اتفاق (تيدو) الموقعة بين الأحزاب اليمين وحزب سفاريا ديمقاطنا  ، والتي تستهدف تشديد  كامل للهجرة وتشديد لسياسة الاندماج الداخلية، مشددا على عدم موافقة السويد على أي قرار أوروبي قد يزيد من أعداد المهاجرين .



 كريسترشون  أوضح أيضا أن اتفاق حكومته مع حزب سفاريا ديمقارطنا حول بنود اتفاق تيدو  حول قوانين الجنسية والإقامات وشروط اللغة والدخل قائم بالفعل وجاري تطبيقه ، كما أشار إنه لا يمكن  وقف التعاون بين الحكومة السويدية وحزب سفاريا ديمقارطنا حتى لو تم الموافقة على القانون الأوروبي المقترح حول الهجرة وهو قانون يعمل على توزيع حصص المهاجرين على الدول وفقاً لنسب محددة ،.



ونفى رئيس الوزراء السويد وجود  أي أزمة تواجه الحكومة بسبب تهديدات حزب سفاريا ديمقارطنا  بوقف دعمه للحكومة ، مؤكد أن  التحالف الرباعي لأحزاب (تيدو)   مستمر بشكل جيد ، ومتهماً الإعلام بتضخيم القضية.



وشدد  كريسترشون على أن الحكومة السويدية الحالية  ستنفذ سياسة خفض الهجرة وسياسات تشديد قوانين الهجرة ، حتى لو جاء  قرار البرلمان الأوروبي مخالف لسياسات السويد ، فقرار البرلمان الأوروبي هو شأن برلماني فقط، أما تحويله إلى سياسة فعلية فيتطلب موافقة الدول الأعضاء عليه وهذا غير وارد حالياً للسويد.

 




قد يعجبك ايضا