المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

رئيس البرلمان السويدي يحدد مستقبل الحكومة صباح يوم الاثنين ..وسيناريو إعادة الانتخابات ليس مستبعداً




أعلن رئيس البرلمان السويدي أندرياس نورلين أنه سيعقد مؤتمراً صحفياً في الساعة التاسعة والنصف من صباح يوم الاثنين المقبل، للحديث عن “خطوات العمل التالية في تشكيل الحكومة”، بحسب البيان الصحفي الصادر عن البرلمان.

وكثف رئيس البرلمان السويدي من لقاءاته مع قادة كتل وأحزاب البرلمان السويدية، هذا الأسبوع في محاولة منه للخروج بنتيجة ملموسة حول قضية تشكيل الحكومة الجديدة في السويد، التي لا زالت مثار جدل ومباحثات مطولة، إلا أن جهود نورلين لم تسفر عن أي نتيجة ملموسة.






ولم يتحدث البيان الصحفي الصادر عن البرلمان السويدي عن أي تلميحات حول ما سيتحدث به أندرياس في المؤتمر الصحفي الذي سيعقده، الاثنين المقبل.

تزداد الأوضاع السياسية في السويد تعقيداً مع مرور الوقت، حيث أن البلاد تفتقد لحكومة بعد الانتخابات البرلمانية التي عُقدت قبل شهرين.

ويبدو أن سيناريو انتخابات استثنائية لم يعد مستبعداً كما كان قبل بضعة أسابيع.




 والجدير بالذكر ان اعادة الانتخابات السويدية ، تسمي الانتخابات الاستثنائية و تختلف عن الانتخابات العادية، حيث أنها تجري في مدة قصيرة، كماأن الأحزاب ستركز على قضية الذنب أو المسؤولية. حيث أنها ستحاول إلقاء مسؤولية الفشل بتشكيل حكومة على عاتق الأحزاب الأخرى، وأن هذه النزاعات ستكون واضحة بشكل كبير بين أحزاب التحالف البرجوازي بحسب تعبيره.