المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

رئيسة الحزب المسيحي الديمقراطي الاتفاق مع حزب سفاريا ديمقراط ممكن ولا اريد رؤية لوفين في رئاسة الحكومة




لم تستبعد رئيسة الحزب المسيحي الديمقراطي السويدي إيبا بوش ثور، احتمال الحصول على دعم حزب سفاريا ديموكراتنا اليميني المتطرف في تشكيل الحكومة المقبلة بقيادة تحالف يمين الوسط.

وقالت في ردها على أسئلة الصحفيين داخل البرلمان السويدي اليوم ،”لا مشكلة لدي في سياستي، نستطيع تشكيل الحكومة  بدعم حزب سفاريا ديموكراتنا”.






و أضافت خلال إجابتها على سؤال فيما إذا كان لديها مشكلة بدعم حزب SD للحكومة، “  لاجديد نفس الرسالة التي قدمتها خلال فترة رئاسة حزبي ..وكل شيء قابل للتفكير”

وأكدت أنها لا تريد رؤية ستيفان لوفين لمدة أربعة سنوات أخرى في رئاسة الحكومة وهذا هو الاهم وقد ازحنا لوفين من الحكومة.

ويختلف موقف بوش ثور مع موقف بقية قادة التحالف في هذا الإطار، لاسيما حزبي الليبراليين والوسط وحتى مواقف حزبها خلال الحملة الانتخابية.حيث يعارض الجميع التواصل او الاتفاق او الدعم مع حزب سفاريا ديمقراط




وأكد رئيس الليبراليين، يان بيوركلوند مجددا اليوم، أنه لا يمكن تشكيل الحكومة دون دعم من الحزب الاشتراكي الديمقراطي، وعبر عن اندهاشه من تصريحات ثور بوش، قائلا لوكالة الأنباء السويدية، “كل زعماء التحالف الأربعة أوضحوا موقفهم قبل يوم الانتخابات، لذلك أنا مندهش قليلاً” ويضيف، “من الغريب جداً أن تقول بعد الانتخابات عكس ما قلته قبلها”.

وكانت صحيفة أفتونبولادت قد تحدثت، مساء أمس، عن بوادر خلاف بين أعضاء التحالف “المعارض”، خاصة بعد تصريحات زعيمي حزبي الليبراليين والوسط قبل جلسة انتخاب رئيس البرلمان بأنهما يرفضان رفضا مطلقا التعاون مع حزب SD ويدعوان في الوقت ذاته للتعاون مع الاشتراكيين الديمقراطيين في تشكيل حكومة بقيادة تحالف يمين الوسط الذي ينتميان له.







قد يعجبك ايضا