المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

دعوات من مسئولين المان لحظر واسع النطاق على لجوء المسلمين إلى ألمانيا !

المركز السويدي للمعلومات – المانيا:- مع استمرار الدعوة لتشديد اجراءات الهجرة واللجوء في اوربا  ، وتحديد في المانيا ،  دعا الكسندر غاولاند، نائب زعيم حزب البديل من أجل ألمانيا، بفرض حظر واسع النطاق على سفر المسلمين إلى ألمانيا، والسماح بدخول الذين حياتهم في خطر حقيقي فقط .

وأعرب السياسي الألماني في حديث صحفي نقلت مقتطفات منه قناة دويتشه فيله الألمانية عن تأييده لفرض “حظر دخول عام بالنسبة للأشخاص القادمين من دول إسلامية وضعها السياسي مستقر”. وأضاف غاولاند إنه”ينبغي أن نسمح بدخول البلاد فقطط لهؤلاء المسلمين الذين يتخوفون فعلا على حياتهم، أما المسلمون القادمون مثلا من شمال إفريقيا، فهؤلاء يبدو أنهم لاجئون لأسباب اقتصادية”معتبراً أنه لا يجوز السماح بدخول البلاد بالنسبة للمسلمين الذين لا يعنيهم سوى تحقيق تقدم على المستوى الشخصي حسب قوله”.

الا ان منظمات حقوقية رفضت هذا الاسلوب في التعبير هن وجهات النظر ،وقالت منظمة farr  الاوربية لدعم المهاجرين ، أن من الصواب ان يتم تصنيف حق اللجوء والحماية وفقا لمن يستحق ومن لا يستحق ، ولــــكن من الطاء والمحزن ان يتم التصنيف وفقاا لمفهوم مسلم يستحق او مسليم لا يستحق …. لايمكن تصنيف الناس وفقا لديانتهم ومعتقداتهم …فهناك عشرات الالاف من ديانات اخري مثل المسيحية والبوذية وصلوا اوربا لتقديم اللجوء قادمين من دول مستقرة باوربا واسيا وامريكا اللاتينية ، وبالتالي لايمكنا ان نصنف اللجوء والحماية وفقا لمسميات دينية …


والجدير بالذكر ان  دول اوربية وامريكا تعاني من استمرار الدعوات الرسمية والشعبية التي تطالب بضبط الهجرة واللجوء ،الا ان منتقدين لهذه الدعوات  يعتبرونها دعوات تميز عنصرية لانها لا تهدف الي ضبط الهجرة ولكن تستهدف المهاجرين المسلمينن تحديدا …

قد يعجبك ايضا