المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

دعاوي قضائية لمحاكمة المهاجرين الجدد ممن تخلفوا عن تسليم شققهم للبلديات ..راديو السويد

راديو السويد بالعربية : قامت بلدية سندبباري Sundbyberg برفع دعوى قضائية بحق مجموعة من العوائل والمهاجرين الجدد وذلك بسبب تخلفهم عن تسليم شققهم السكنية بعد انتهاء المدة المحددة في العقد وهي السنتين.

في هذا الريبورتاج تستمعون إلى حديث مجموعة من العائلات ممن تعرضوا للطرد من مساكنهم وذلك بعد انتهاء المدة المحددة لعقود سكنهم. حيث يعيشون فترات صعبة جداً حسب تعبيرهم.




مصعب ” لديه عائلة من ثلاثة اطفال أكد لراديو السويد أنه تعرض للتهديد وذلك بسحب الاطفال منه من قبل مصلحة الشؤون الاجتماعية السوسيال في حال لم يقم بتوفيرالسكن لهم.

“جهاد الشيخ” الذي لديه عائلة من خمسة أطفال أضاف البلدية قامت بإجباره على توقيع عقد السكن كما قاموا بإقناعه بأن عقد السكن سيكون دائم في حال الحصول على عمل ولكنهم لم يلتزموا بمتا قالوه حسب رأيه.

كان العديد من المتضررين اعتصموا وتم فض اعتصامهم بقوة الشرطة

ومن جهته اكدت هيلين بينغتسون، رئيسة الهيئة الإدارية للشؤون الاجتماعية وسوق العمل ببلدية سوندبيباري، أن البلدية رفعت دعاوي قضائية بحق 11 مستأجراً وتم رفع دعاوي ضد 4 من المستأجرين للجنة شؤون الإستئجار بغرض التفاوض قبل أن يتم تحويلهم للمحكمة أيضاً.






البلدية قدمت الدعم الكافي لهؤلاء الأشخاص مدة سنتين وذلك من أجل الحصول على سكن دائم وكان ذلك من خلال تقديم النصيحة والمعلومة حول كيفية البحث عن سكن . قالت بينغتسون

العديد من المهاجرين تركوا شققهم لكي لايتعرضوا للاخلاء بقوة الشرطة

كما أضافت بينغتسون ان السياسيين في البلدية قرروا بموجب قانون الإسكان الجديد استقبال المهاجرين الجدد لمدة لا تتجاوز العامين، فالسياسيين في البلدية هم من يقررون مصير هذه العقود بعد انتهاء مهلة السنتين.




أنس مراد” الحاصل على عقد عمل يناشد الحكومة بتقديم سكن له قبل الإنتهاء به في الشارع حسب رأيه.

– البلدية عجزت عن حل مشكلة السكن فكيف نستطيع نحن كقادمين جدد الحصول على سكن. أضاف أنس مراد

كانت الحكومة قد قررت في مارس آذار من العام 2016، إجبار البلديات على استقبال المهاجرين الجدد وتوفير السكن لهم وفق حصة تحددها مصلحة الهجرة بواسطة مجلس إدارة البلديات و المقاطعات SKL.







استمع من هنا

قد يعجبك ايضا