المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

الموافقة علي دعم القري والضواحي السويدية التي يتواجد بها مهاجرين لدعم الخدمات والانشطة.

 




 

ستوكهولم: ذكرت وسائل الإعلام السويدية، أن تم الموافقة علي تقديم الدعم المالي الخاص  بالقري والضواحي السويدية  في الميزانية القادمة للحكومة السويدية لعام 2018 وجاري التفاوض بين حزب اليسار والحكومة السويدية علي مقدار هذا الدعم  .

وسوف يشمل الدعم الجديد للقري والضواحي السويدية علي  الاتي :

  • تقديم مساعدات حكومية لضواحي المدن التي تسكنها غالبية مهاجرة.
  • تقديم دعم خاص من الخدمات والاعفاءات الى المجتمعات الريفية..






  • سيتم تخصيص 500 مليون كرون سويدي لهذا لتطوير وادخال خدمات جديدة في القري والضواحي.
  • زيادة  مساحة  المدارس و روضة الاطفال و الانشطة والفعليات الرياضية والترفهية والفنية بالضواحي والقري السويدي.

ويقف حزب اليسار السويدي وراء هذا المطلب، الذي طرحه في مفاوضاته مع الحكومة حول الميزانية. والفكرة، هي أن تقوم البلديات التي لديها مناطق تعاني على سبيل المثال.. من نسبة بطالة مرتفعة أو تدني مستوى التعليم أو انخفاض نسبة التصويت في الانتخابات او ضعف بالخدمات والانشطة وكذلك البلديات التي يتواجد بها اعداد من المهاجرين بالقري والضواحي ، بتقديم طلب للحصول على المساعدة الحكومية.

 



 

وسيتم تخصيص الدعم، المُدرج في الميزانية المقترحة في جملة أمور، من بينها، العمل والتعليم والخدمات الاجتماعية.

وستكون مخصصات الدعم تلك، متاحة لتقديم الطلب عليها على مدى السنوات العشر المقبلة ابتداء من خريف 2017 الحالي، وستزداد بقيمة 2.5 مليار كرون، سنوياً، اعتبارا من عام 2020.

 







 

 

قد يعجبك ايضا