المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

حول موضوع العاطلين عن العمل لن يحصلوا على التعويض عن البطالة الـ A-Kassa

نشرت الكومبس  في  9 -2018  اخر تحديث حول خسارة البعض لحقهم في الحصول على تعويضات صناديق البطالة A-kassa، لإيضاح الحالات التي رفضت بها بعض صناديق البطالة الموافقة على منح التعويضات لعدد ممن كانوا مستفيدين من برامج مكاتب العمل قبل انتهاء عملهم. شاهد فديو  للقاء اخر الموضوع

وقد أجرت الشبكة  عدة اتصالات للاستيضاح عن التعديلات التي أقرتها صناديق البطالة.




وبحسب ما جاء بالمقابلة فإن التعديلات الأخيرة التي أقرتها المنظمة العامة لصناديق البطالة هي تعديلات إيجابية وبسيطة، وتتعلق بتقصير فترات الانتظار لحين الحصول على حق التعويضات بعد ترك العمل، لكن المشكلة قديمة نوعاً ما والآن بدأت تظهر نتائجها، وهي أن بعض صناديق البطالة وليس كلها (يوجد 27 صندوق بطالة في السويد) فسر قانون منح تعويضات البطالة، بشكل مختلف، بحيث يتوجب على كل من حصل على عمل أن يلغي تسجيله لدى مكتب العمل حتى يستطيع الحصول على تعويضات (الآ كاسا)، هذا التفسير لا يمكن أن ينطبق على الجميع لأن ليس جميع الحاصلين على وظائف يمكنهم الغاء اشتراكهم بمكتب العمل، خاصة: شاهد فديو  للقاء اخر الموضوع






الأشخاص الموظفون عن طريق مساعدات Nystartjobb.

أو الحاصلين على مساعدات لدعم رواتبهم.

أو العاملين بدوام جزئي.

أو المسجلين بمكتب العمل للبحث عن وظيفة أخرى.

عدد هؤلاء الذين قد يتضررون من هذا التفسير قد يصل إلى 150 ألف عضو بصناديق البطالة التي اعتمدت هذا التفسير، من أصل أكثر من 3,5 مليون شخص عضو في صناديق البطالة إجمالا. شاهد فديو  للقاء اخر الموضوع




كما نصحت نورا سالم بضرورة الاعتراض القانوني على قرار رفض منح التعويضات من قبل (الآ كاسا) في حال اعتبر صاحب القضية أن القرار غير صحيح.
وأفادت أن هناك محادثات حاليا يجريها مكتب العمل مع كل من صناديق البطالة وهيئة الرقابة على تعويضات البطالة، لحل هذه المشكلة. شاهد فديو  للقاء اخر الموضوع







 جار التحميل للفديو …..