المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

حساب السويد الرسمي ينفي مزاعم إعلامي مصري حول كثرة أعداد كورونا في السويد

نفى حساب السويد الناطق بالعربية الرسمي على موقع تويتر ادعاء الإعلامي المصري عمرو أديب، واصفًا ما ساقه أديب حول أرقام فيروس كورونا المستجد في السويد بأنه “غير صحيح جملة وموضوعًا”. 




وتابع الحساب السويدي الرسمي أن هيئة الصحة السويدية هي المنوطة بإعلان أعداد المصابين، وتظهر في النشرة اليومية بتلفزيون وراديو السويد، وفي الصحف أيضًا.




ونشر الحساب صورة من إحصاءات هيئة الصحة السويدية Folkhälsomyndghet  وشارك رابط صفحة راديو السويد المعلنة عليه الإحصاءات الرسمية لأرقام المصابين والوفيات والمتعافين من الفيروس التاجي.




يأتي ذلك في أعقاب زعم أديب -عبر برنامجه “الحكاية” على فضائية “إم بي سي مصر”- أن كثيرًا من الدول لا تعلن الأرقام الخاصة بإصابات فيروس كورونا المستجد (المسبب لمرض كوفيد-19)، ومن بين تلك الدول، السويد. التي توقفت عن إعلان أعداد المصابين والوفيات من كثرة ما لديها من إصابات ووفيات بسبب كورونا
 




 

وعلى الصعيد المحلي، أصاب فيروس كورونا المستجد في مصر 63 ألفًا و923 شخصًا، قضى منهم جراء الإصابة ألفان و708 حالات، بينما تعافى 17 ألفًا و140 مصابًا، حتى الآن.

وفي السويد، أصاب الفيروس التاجي 65 ألفًا و137 شخصًا، وأودى بحياة 5 آلاف و280 مصابًا، حتى اليوم.






قد يعجبك ايضا
error: Content is protected !!