المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

حزب سفاريا ديمقارطنا ينشر فيديو حول الخطر من زيادة المسلمين في السويد

نشر حزب سفاريا ديمقارطنا  مقطع فيديو  لاحد اعضائه حذر من زيادة أعداد المسلمين في السويد ،    وطالب السويديين  بتوخيها الحذر خلال الأزمة المستمرة المعروفة باسم “أزمة القرآن”. ووفقاً للفيديو المنتشر على وسائل التواصل فإن هذه الأزمة قد تسببت في تهديدات من العالم الإسلامي للسويد ومطالبه بقيود على حرية التعبير في السويد.




الفيديو تحدث فيه العضو القيادي في حزب سفاريا ديمقارطنا نيما غولمان  ، الذي عرف سابقًا بدوره كسياسي محلي في مدينة مالمو، والذي فاز بمقعد في البرلمان عن حزب سفاريا ديمقارطنا في الانتخابات الأخيرة، يشير في الفيديو إلى أن   الدول الإسلامية تهدد الديمقراطية السويدية.  




ويشجع السويديين على الوقوف للدفاع عن الديمقراطية السويدية وحرية التعبير،  وأن العديد من المسلمين المقيمين في السويد  يُظهرون تضامنهم مع الدول الإسلامية القمعية  التي  فروا منها وهربوا من ظلمها وقمعها ، ويشير إلى أن السويد تتعرض لضغوط من الخارج والداخل بسبب هذا  المسلمين.




ويعبّر عن استياءه من المسلمين الذين استقبلتهم السويد بحفاوة ويقفون الآن إلى جانب الدكتاتوريات الإسلامية، مشيرًا إلى أنه يأمل أن لا يقوم السويديون بالقيام بنفس الأمر ولا يوافقون على استقبال المسلمين في المستقبل .




في ختام الفيديو، يستنتج نيما غولمان ر بأن السويد استقبلت عددًا كبيرًا من المسلمين، مما يؤدي إلى تغييرات أساسية في البلاد مع تأثير القيم الإسلامية على القيم السويدية، وذلك بسبب سيايات الهجرة الفاشلة التي فتحت أبواب السويد للمسلمين .




قد يعجبك ايضا