المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

حزب سويدي متطرف يدعوا للاستعداد لترحيل مليون مهاجر من السويد في حالة الفوز في انتخابات 2022

في نشاط جديد لليمين المتطرف السويدي ، نظم  حزب ( البديل من أجل السويد)  وهو حزب يمني متطرف غير مشارك بالبرلمان السويدي ، مؤتمراً جماهيرياً وبدعم من سياسيين في حزب سفاريا ديمقراطي ، المؤتمر تم إقامته في العاصمة ستوكهولم يوم السبت  4 سبتمبر ،، بهدف رفض وجود المهاجرين  في السويد وبدأ  الدعوة لترحيلهم لبلادهم .




وخطب رئيس الحزب اليميني المتطرف ” الحزب البديل من أجل السويد” غوستاف كاسيلستراند،   الحضور بميدان “نورمالمستورغ” في العاصمة ستوكهولم ، قائلا إنهم يخططون حال فوز أحزاب اليمين  في الانتخابات القادمة في 2022 ، لترحيل مليون مهاجر من الجيل الأول والثاني حتى أولئك الذين حصلوا على الجنسية السويدية ،وأشار أن هذا عمل شاق وطويل وسوف يحتاج لسنوات ولكن يجب أن نستعد ونبدأ .

غوستاف كاسيلستراند خلال الخطاب الجماهيري -ستوكهولم 4 سبتمبر





وأضاف: “الطائرات على وشك الإقلاع لأخذ أولئك المهاجرين إلى بلدانهم، فليتركوا السويد بلا رجعة”.

 

كما خطب السياسي السويدي المتطرف “جيف أهيل” وهو سياسي برلماني سابق عن حزب سفاريا ديمقراطي ،  وقال أن الفوز في الانتخابات القادمة لأحزاب اليمين ، يجب أن يؤدى لحركة تصحيح كبرى وترحيل الأجانب و تقديم السياسيين  لمسؤولين عن موجات الهجرة إلى العدالة . كما أشار لضرورة مواجهة فكر  العولمة  وقال أن من يطبق أفكار العولمة هم “الخائنين” فالعولمة تريد أن تجعلنا في السويد “بلا جذور”.



 
وأضاف : – جيف أهيل ، عضو البرلمان السابق عن SD ، أن الكنيسة قد استولى عليها الماركسيون الثقافيون . والآن لدينا موجات هجرة  تآمرية حول ما تعتمد عليه الهجرة من أفكار إسلاموية .

السياسي  جيف أهيل. (الصورة: آدم ديفر) خلال الخطاب الجماهيري -ستوكهولم 4 سبتمبر





والجدير بالذكر أن على بعد مرمى حجر من  اللقاء الجماهيري لحزب البديل من أجل السويد ، نظم المتطرف اليميني الدنماركي السويدي راسموس بالودان مظاهرة أخرى حاول أن يخطب فيها حول خطر الإسلاميين والهجرة ، وكان راسموس ضيف مفترض في اللقاء الجماهيري لحزب البديل من اجل السويد لإلقاء خطاب ولكن  تم إلغاؤه بعد أن كشف رئيس الحزب اليميني المتطرف ” الحزب البديل من أجل السويد” غوستاف كاسيلستراند،  أن راسموس  استخدم حساب الحزب على منصة الإنترنت للتحدث مع الأطفال عنوالتخيل العنـــ .. يف. ومع ذلك ، كان راسموس  حدثًا منفردًا حيث خطب بدون متفرجين.

 

المتطرف الدنماركي السويدي راسموس  خلال الخطاب الجماهيري الذي أقامه بمفرده  -ستوكهولم 4 سبتمبر




قد يعجبك ايضا
لا يمكنك نسخ محتوى هذه الصفحة