المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

حالات الإفلاس التي تشهدها السويد حالياً قياسية وهي الأعلى منذ عقود

تشهد السويد حاليا  استمراراً للأوضاع الاقتصادية والمعيشية الصعبة، حيث ترتفع حالات الإفلاس بنسبة كبيرة في الوقت الحالي مقارنة بالسنوات والعقود السابقة . حيث كشف تقرير جديد صادر عن شركة المعلومات الائتمانية UC أن إعلانات الإفلاس ارتفعت في السويد بنسبة 29 % في 2023 مقارنة بـ2022  .




وحالات الإفلاس الجديدة هي لشركات وأعمال صغيرة ومتوسطة ، مثل شركات الخدمات الشخصية ومراكز صيانة السيارات ، ومتاجر البقالة الصغيرة ، والمطاعم الشعبية  و مراكز قص الشعر الرجالية والنسائية . 




وتأتي المشاريع والأعمال المتوسطة في المركز الثاني في حالات إعلان الإفلاس في السويد ، مثل قطاع البناء والانشاءات والصيانة المنزلية والذي شهد إعلانات إفلاس بزيادة  36 بالمئة، وأخيراً تأتي شركات  تجارة التجزئة بنسبة 27  بالمائة زيادة في حالات إعلان الإفلاس مقارنتا بالعام 2022 .





وتوقع التقرير استمرار ارتفاع حالات الإفلاس في العام الجديد 2024  نتيجة لحالة الركود التي تضرب السويد ، وهو ما يشير لإمكانية أن يكون عام 2024 عاماً صعباً في للعاملين الذين سوف يخشرون أعمالهم في ظل توقعات لزيادة أعداد البطالة في السويد نتيجة الركود وإعلانات الإفلاس