المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

جيمي إيكيسون يريد تخفيض علاوة تعدد الأطفال ومنح عشرين ألف كرونه للمولود الأول!

للمرة الثانية يجدد حزب سفاريا ديمقراطي السويد  مقترح تقديم مساعدة مالية بقيمة 20 ألف كرون للأشخاص الذين يُرزقون بأول مولود لهم.

للمرة الثانية يجدد حزب سفاريا ديمقراطي السويد  مقترح تقديم مساعدة مالية بقيمة 20 ألف كرون للأشخاص الذين يُرزقون بأول مولود لهم.




المقترح جاء في تعليق أرسله جيمي إيكيسون رئيس حزب سفاريا ديمقراطي في مسودة مقترحات الحزب التي يريد عرضها على اللجان البرلمانية في دورته  القادمة .

وقد قال المتحدث  باسم حزب ديمقراطيو السويد بشؤون سياسة الأسرة، إن الأوضاع المالية لا يجب إن تشكل عقبة أمام الأشخاص الراغبين بأن يصبحوا آباء وأمهات.




المرء بحاجة لشراء سرير للطفل، وكرسي خاص به للسيارة وعربة للطفل،  وملابس وألعاب ….كل هذه الأمور بحاجة أن يشتريهم المرء لكي يحصل طفلة على مستوى معيشي لائق . والشباب يتخوف من انجاب الطفل الأول لأسباب عديدة ، منها الخوف من انعدام المساعدات المالية بالشكل الجيد عند انجاب الطفل الأول …..







لذلك يُقدر الحزب بأن تمويل معونة الطفل الأول سيكلف خزينة الدولة مليار كرون سنوياً. ولتوفير تلك الأموال، ينوي حزب ديمقراطيو السويد التقليل من المعونة المالية الإضافية التي تحصل عليها العوائل عند إنجاب المزيد من الأطفال.

فاليوم تحصل العائلة على أضافه بقيمة 150 كرون شهرياً عند إنجاب الطفل الثاني، أما العائلة التي تنجب طفلها الخامس فتحصل على 2990 كرون شهرياً.



لا يريد الحزب إلغاء معونة تعدد الأطفال بل التقليل منها،  فبدل أن يستلم المعونة للطفل الخامس 2990 ،والتي عملت الحكومة على رفعها 3500 كرونه ،ليكون أجمالي نقدية وعلاوة خمس أطفال ما يقارب 9500 كرون شهريا  …. يجب أن تكون أقل من النصف .



حيث يرى أن زيادة عدد الأطفال تزيد لدي الخلفيات الأجنبية ، وتساهم في ثقافة الانعزال والتوقف عن البحث عن عمل ، مقابل العوائد المالية الكبيرة التي تحصل عليها العوائل من نقدية الأطفال ومن علاوة تعدد الأطفال …

هناك خلل كبير فيما يتم تقديمه للعوائل التي لها طفل أو طفلين  ، وبين العوائل التي لها  خمس أطفال أو اكثر …يجب أعادة رسم خريطة نقدية الأطفال ، ومساعدات العائلة  مرة أخري