المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

جامعة يوتبوري تبدأ تنظيم برنامج تعليم اللغة السويدية للمهاجرين الجدد للراغبين بأكمال دراستهم الجامعية




تستمر جامعة يوتبوري للعام الثاني على التوالي بتظيم برنامج تعليم اللغة السويدية للجامعيين من الوافدين الجدد حيث يحصل الطالب بعد الخضوع لمدة البرنامج الذي يستمر لـ 3 فصول جامعية على شهادة تعادل SAS 3 أي مستوى اللغة المطلوب كشرط للالتحاق في معظم الفروع الجامعية في الجامعات السويدية.

الحصول على مقعد في البرنامج لا يشترط مستوى محدد في اللغة كما أن الأشخاص المسجلين ضمن خطة الترسيخ بإمكانهم الالتحاق بالبرنامج دون الحاجة للحصول على قرض دراسي من CSN.

وبحسب راما رمضان، الطالبة في الدفعة الاولى بدورة اللغة في الجامعة، فإن البرنامج يتيح للطلاب فرصة العيش بأجواء جامعية أثناء دراستهم للغة، كالمشاركة بفعاليات الجامعة والاختلاط بطلاب جامعيين من فروع أخرى بالإضافة لإمكانية الحصول على شقة من شركات السكن المخصصة للطلاب أثناء فترة الدراسة.






اخترت ان أشارك بهذه الدورة لأن تعليم اللغة من خلاله يتم بطريقة أكاديمية

راما رمضان

وأضافت رمضان بأنه بالرغم من الإيجابيات التي يتيحها البرنامج إلا انه يوجد بعض الأمور التي  تصبح  أكثر فعالية وإفادة للطلاب، كتقديم منحات دراسية ، والحصول على شهادة بمادة المجتمع التي تتم دراستها أصلاً ضمن البرنامج.

من سلبيات البرنامج أيضاً أنه لا يعطي نقاط للطلاب لرفع معدلاتها كما في Komvux وهو نظام خاص لتعلم اللغة السويدية للتخصصات الداسيا العليا .

 

وبدورنا توجهنا بالمعهد السويدي الدولي ISI k ذهبنا إلى جامعة يوتبوري قسم العلوم الإنسانية واللغات للقاء مديرة البرنامج، كارينا كارلوند التي أكدت من جانبها بأن البدء بأي مشروع جديد في الجامعة امر يحمل في طياته الكثير من التحديات، مضيفاً بأنه تجري الآن نقاشات لتطوير برنامج اللغة الخاص بالوافدين الطلاب والمهاجرين الجدد كإضافة مواد أخرى يحتاجها الطالب في التقدم للجامعة كاللغة الإنكليزية ومادة المجتمع.

العديد من الامور لم تسر كما خططنا لها قبل البدء بالبرنامج (..) كما أن الطلاب اليوم في البرنامج لا يدرسون مادرة المجتمع بالمستوى الكامل، لكن يوجد نقاش في الجامعة بإضافة مواد أخرى على البرنامج لتوفير الوقت على الطلاب في تلبية المتطلبات القبول في الجامعات…مادة المجتمع هي مقرر دراسي عند تعليم اللغة السويدية ليساعد الطلاب الاجانب الوافدين علي فهم اللغة السويدية من منطلق اجتماعي وتعايش وممارسة .




 

وأضافت كارلوند بأن البرنامج يمنح للناجحين فيه 90 نقطة Högskolapoäng لكن لا يمنحهم النقاط التي تساعدهم على رفع معدلاتهم للتسجيل في الجامعة Meritpoäng، الأمر الذي يصعب معالجته بسبب قانون المعاهد العليا…وبالتالي الدورة تساعد في التعليم ولكن سيخصع الطالب للاختبار اللغوي الكامل .

من الامور التي تم تطويرها في البرنامج هي أنه بعد الفصل الجامعي الاول على الطلاب تقديم فحص نهائي يجب تخطيه للاستمرار في الفصلين المتبقيين للدورة، وفي حال لم يستطع الطالب تجاوز هذا الامتحان فإن الجامعة تقدم له المساعدة في إيجاد دورات أخرى تكون فيها سرعة الدراسة أبطأ







قد يعجبك ايضا
error: Content is protected !!