المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

تقرير سويدي : إصابة عشرات الأطفال في السويد بمتلازمة MIS الخطيرة الناتجة عن كورونا

نقل التلفزيون السويدي تقرير يؤكد أن فيروس كورونا مازال يعمل ضد الإنسان بشكل غير محدد وغير مفهوم ، حيث تم رصد ظهور مرض جديد يسببه فيروس كورونا لفئة الأطفال وهو متلازمة الالتهابات المتعددة MIS هو اسم مرض جديد يصيب عدداً قليلاً من الأطفال بعد تعرضهم لعدوى كورونا.




ووفقا لتقرير الذي نشرته وسائل إعلام سويدية منها صحيفة افتون بلاديت السويدية – المصدر من هنا- أصيب حوالي 50 طفلاً بالمرض في السويد، ثلاثة منهم عولجوا برئة اصطناعية من خلال عمليات جراحية معقدة .






وكانت التقارير الأولى عن المرض أفادت بأن الأطفال عانوا أعراضاً التهابية حادة مرتبطة بإصابتهم بكورونا. وسمي المرض الجديد متلازمة المتعددة MIS وتتشابه أعراضه مع أعراض مرض كاواساكي (مرض نادر يصيب الأوعية الدموية للأطفال)، لكن هناك بعض الاختلافات وفقاً ليوناس لودفيغسون.






وفي السويد تأثر حوالي 50 طفلاً بالمرض الجديد، دخل حوالي 10 منهم العناية المركزة، وتلقى ثلاثة العلاج عبر رئتين اصطناعيتين خارج الجسم. وتعافوا جميعهم. لوجود كادر وموارد كافية ومتطورة لرعايتهم .




وعما إن كان المرض يسبب مضاعفات طويلة الأمد، قال لودفيغسون “لا نعرف بعد لأن المرض جديد. لكن من الحالات القليلة التي عاينتها، يبدو أن الأطفال أصبحوا أصحاء تماماً”.




وأضاف “هي حالة غير شائعة، لذلك لا داعي لقلق الآباء في السويد . فهناك مخاطر أخرى أكبر على الأطفال، مثل مخاطر حوادث المرور والسرطان ومرض السكري”.




وقال كبير الأطباء في مستشفى أوروبروا ، متلازمة التهاب الأجهزة المتعددة لدى الأطفال هي حالة خطيرة يحدث خلالها التهاب في بعض أجزاء الجسم، مثل القلب أو الأوعية الدموية أو الكلى أو الجهاز الهضمي أو الدماغ أو الجلد أو العينين. عادة ما يؤدي الالتهاب إلى التورم، مع احمرار وألم في كثير من الأحيان.




ولكن التقرير السويدي أشار إلى ملاحظات مهمة جدا ، أن المرض يصيب غالباً الأطفال ذوي الأصول الغير أوروبية مثل الأطفال من أعراق و الأصول الأفريقية و غير الأوروبية. حيث أن الأمر يتعلق بالجينات. لكن هذا لا يعني أنه لا يمكن أن يتأثر الأطفال السويديون .






قد يعجبك ايضا
error: Content is protected !!