المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

تقارير دولية … بعد جائحة كورونا قد تكون السويد مثالاً وحيداً في العالم يحتذي به!

 قال تقرير بريطاني  اعده عدد من الخبراء عن جائحة كورونا ، أن خلاصة القول هو أن السويد والتي قررت تبني المناعة المجتمعية أو “مناعة القطيع” كوسيلة لمواجهة كورونا فلم تفرض إغلاقاً على الناس لمواجهة الفيروس،




وظلت مدارسهم وانشطتهم الإقتصادية مفتوحة لم ينهر إقتصادهم،  قد حظي شعبها بنسبة مناعة عالية للغاية تقلل من مضاعفات وتداعيات المرض لمن يصابون به من شعبها، ولذلك -فهي بجميع المقاييس- لم تزل تتربع على عرش النموذح الأفضل لمواجهة فيروس كورونا.




 وأشار التقرير أن منظمة الصحة العالمية  لم  تصف اي دولة الا  السويد بأنها  نموذج يحتذى به مواجهة كورونا . كما اشارت جامعة أكسفورد إلى أن النموذج السويدي في مواجهة كورونا  مثالاً يحتذي به!






من جانب اخر نشرت  مجلة “فورين أفيرز” العالمية ، التقرير ، وقالت انه النموذج السويدي سيكون النموذج الأمثل للاقتداء به قريباً.

والمبهر في الأمر أن السويد بعد ان انتهجت أسلوب “المناعة الطبيعية” ورفضت الإغلاق – على عكس الكثير من الدول الأخرى- تكون بذلك قد أسست أيضاً لحماية نفسها من التعرض لموجات أخرى عنيفة لهذا المرض بعد انتهاء عملية الإغلاق الكامل.






قد يعجبك ايضا
error: Content is protected !!