المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

تفاصيل جريمة سودرتاليا .. الأب متهم بالجريمة (أنهى حياة أبناءه) والعائلة من أصول مهاجرة

 ذكرت صحيفة إكسبريسن  تفاصيل جديدة حول جريمة  مصرع الطفلين في مدينة سوردتاليا، فبعد اعتقال الاب والأم بتهمة قتل أطفالهم ، تم إطلاق سراح الأم صباح اليوم الخميس ، والإبقاء على الوالد محتجزاً للاشتباه بارتكابه الجريمة. ووفقاً للشرطة السويدية فإن الأم لم تكن في المنزل عند مصرع طفليها، وإنها عادت ووجدت زوجها البالغ من العمر (35 عاماً) في في غرفة الأطفال ، وكان طفليها ميتين على السرير  . 





وقامت الأم بعدها  بالصراخ وسمعها الجيران ، وحاولوا مساعدتها ، وعندما عرفوا ما حدث سارعوا إلى الاتصال بالشرطة وإبلاغها وبوفاة الطفلين. وتقول الشرطة السويدية ..عند وصولها  وجدت  الأب مصاباً بطعنات سكين في صدره وربما حول الانتحار ،  ولم تتمكن الشرطة من استجواب الأب عند وصولها بسبب الإصابة.




 وأكدت الشرطة أنها لديها صورة جيدة عما حدث في المنزل، ولكنها تتابع تحقيقاتها واستجواباتها.

ووفقاً لوسائل غعلام سويدية فأن أحد الابناء الضحايا ظهر مصاباً بجروح وخدوش في المدرسة قبل وفاته بيوم، وعند سؤال الصبي في المدرسة عن سبب هذه الخدوش ، أجاب الصبي بأنه أصيب بها بعد وقوعه عن الدرج. وحول أصول الأطفال والعائلة ، فهي أصول مهاجرة من أحد دول أمريكا اللاتينية