المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

تزايد طلبات الحصول على إعفاء من الديون المستحقة في السويد.. هكذا تستطيع التخلص من ديونك!

قالت هيئة جباية الدّيون (Kronofogden) أنّ أعداد الأشخاص الذين تقدّموا بطلباتٍ للحصول على إعفاءٍ من الديون المستحقّة عليهم بلغ رقماً قياسيّاً خلال العام الماضي 2020  ، حيث تسمح الهيئة بذلك وفقاً  لشروط التي تفرضها هيئة جباية الديون على من يطلب التسوية تتلخص بأن يلتزم المرء بالحد الأدنى من معايير المعيشة.




ووِفق أرقام الهيئة فإنّ حوالي ثلاثين ألف شخصٍ من جميع أنحاء السّويد قد تقدّم بهذا النوع من الطّلب من أجل تسوية الديون المترتّبة عليهم والدفع  خلال العام 2021 أي بزيادةٍ تقارب الأربعين بالمئة مقارنةً بالعام الذي سبقه. وحسب دوائر الدولة يوجد السويد اليوم حوالي  400  ألف شخص مثقل بالديون.




وقد أعرب “يوهان” الذي طالب بتسوية ديونه المستحقة لمرات كثيرة لكنّه لم يحصل على الموافقة إلّا مؤخراً بسبب عدم قدرته على دفع المبالغ المستحقة عليه والتي تقارب المليون كرون. حيث تضع الهيئة برنامج دفع وعندما يفشل الشخص أكثر من مرة في الدفع يتم تحويله لتجميد رقم الوطني وتسجيله بقائمة سوداء مع استمرار حكم المحكمة ضده 




وقال “يوهان” انه طلب الغاء الديون بعد أن أصبح  محملا بمشاكل كبيرة, منها اضطراره للعمل بالأسود وعدم قدرته على العمل بشكل نظامي بسبب سجله المالى ، وفشله في الخصول على سكن ، أو الشراء أون لاين … فالحياة بالنسبة له توقفت .




واضاف “يوهان” الضريبية والفواتير جعلت الوضع غير مطاق بالنسبة له وفقد السيطرة عليه: 

– لم يكن لدي رغبة في تدقيق الامورولم يستطيع تسديد الفواتير ، وبدأت الديون تكبر مع الفائدة و قرر في نهاية المطاف على عدم فتح الرسائل والنظر فيها. حيث كانت تصلني من 7-8 رسائل يوميا من الدائنين ودائرة جباية الديون.




 ووفقا للقوانين يمكن للشخص المحمل بالديون وتوقف عن التسديد ، التقدم بطلب تسوية وإعفاء من الديون ، والحصول على موافقة على الطلب بالإعفاء في حال استيفائه للشروط. وهذا يعني ان يعفى الشخص من دفع جزء او كل الديون وهناك الآن المزيد من المتقدمين للحصول على اعفاء من ديونهم.




وفيما يتعلق  بــ “يوهان” ، تغيرت الحياة بالنسبة ليوهان بعد منحه قرار لتخفيف عبء الديون بعد الطلب الأول. وبعد فترة قلت ديونه وحصل على الغاء جزء كبير  من الديون ولكن مقابل شروط ودفع لفترة طويلة.

 وإذا استمر ” يوهان” على خطة تسديد صارمة سيصبح حر من الديون في غضون 3.5 سنوات القادمة ويقوم يوهان حاليا بدفع 750 كرونة في كل شهر للدائنين:




ويشير  ” يوهان ” بأن الرحلة في هذا القرار ليست سهلة على الاطلاق ومبلغ 750 كرونة ليس قليلا لمن ليس لديهم عملا ويعيشون على الإعانات بمعدل 3550 شهريا لا أكثر .




قد يعجبك ايضا