المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

تركيا تبدأ هجومها لإنهاء الوجود الكردي شمال سوريا ..والأكراد “يفخخون” المدن ويحرقون أبار النفط

أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بعد ظهر اليوم الأربعاء بدء عملية عسكرية في شمال شرق سوريا، تحت اسم “نبع السلام”. لإنهاء الوجود العسكري الكردي في شمال سوريا!

وقال أردوغان إن “جيشنا والجيش الوطني السوري (التابع للمعارضة السورية) اكثر من 100 ألف جندي بدأو عملية نبع السلام ضد الوحدات الكردية وحزب العمال الكردستاني”. ، وأن القوات التركية سوف تدمر جميع الأهداف التي تعترضها ، ولن تسمح بفرار المسلحين ,




وكتب الرئيس التركي على تويتر “سنحافظ على وحدة أراضي سوريا ونخلص سكان المنطقة من الإرهاب عبر عملية نبع السلام”.

دخان يتصاعد جراء القصف التركي على مدينة رأس العين اليوم الثلاثاء

 

وقال مراسلين أجانب إن مقاتلات تركية تنطلق من قاعدة ديار بكر جنوبي تركيا وجهات ضربات جوية مدمرة لقواعد تمركز القوات الكردية ، وقال مسؤول تركي إن العملية بدأت بضربات جوية وستدعمها نيران المدفعية ثما اجتياح عشرات الآلاف من الجنود الأتراك والجيش الحر السوري للمنطقة وتحريرها من الإرهابيين المسلحين .






وأفاد مراسل بي بي سي أن الطيران التركي يستهدف مواقع ما تعرف بقوات سوريا الديمقراطية -التي يقودها الأكراد- في مدينتي رأس العين وتل أبيض شمالي سوريا.

وقال إن الغارات الجوية استهدفت مواقع في قريتي الأسدية وبير نوح في ريف رأس العين، كما استهدفت المدفعية التركية مواقع وتجمعات للوحدات الكردية في تل أبيض بريف الرقة.

قوات تركية تبدأ بالدخول لسوريا

في المقابل، نقلت وكالة رويترز عن قوات سوريا الديمقراطية مطالبتها للولايات المتحدة والتحالف الدولي بإقامة منطقة حظر طيران لوقف الهجمات التركية.وحماية الأكراد من الاجتياح التركي !




وقالت مصادر أجنبية إن قوات سوريا الديمقراطية تقوم بإخلاء عدد من مواقعها في عين عيسى بريف الرقة.

وذكرت مصادر أخرى أن الوحدات الكردية تفخخ مواقع داخل مدينة تل أبيض. وتنسحب من العديد من القرى والمدن ، في أشارة لاستعدادها لنظام المقاومة من الجيوب ، وعدم المواجهة المباشرة .
 وقالت السي ان ان الأمريكية أن قوات سوريا الديمقراطية أضرمت النيران في بعض آبار النفط بريف الحسكة الشمالي. واتهمت الأوروبيين والأمريكان بخذلان الأكراد .



أهداف العملية
وقالت وزارة الدفاع التركية في بيان إن عملية “نبع السلام” انطلقت الساعة الرابعة مساء بالتوقيت المحلي (13:00 بتوقيت غرينتش) بهدف “ضمان أمن حدودنا ومنع إنشاء ممر إرهابي جنوبها، ولتحييد الإرهابيين الذين يهددون أمننا القومي، وتوفير الظروف اللازمة لعودة السوريين المهجرين إلى ديارهم”.

طوابير عسكرية لمدرعات تركية تتجه لمدن بشمال سوريا عصر اليوم الثلاثاء

وأضافت الوزارة أن الجانب التركي أطلع الولايات المتحدة وروسيا والمملكة المتحدة وألمانيا وفرنسا وإيطاليا وحلف شمال الأطلسي (الناتو) والأمين العام للأمم المتحدة على العملية الساعة الثانية بعد ظهر اليوم بالتوقيت المحلي (11:00 بتوقيت غرينتش).

وقالت قناة “سي.أن.أن ترك” إن وزارة الخارجية التركية استدعت السفير الأميركي في أنقرة لإطلاعه للتحذير من تواجد القوات الأمريكية في مرمى النيران التركية ، وأن عملية عسكرية بدأت وسوف تستمر للنهاية .