المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

تراجع حاد في بناء الشقق السكنية في السويد مع توقف تدفق المهاجرين للسويد!




تشير تقديرات قطاع البناء في السويد الى أن طفرة البناء وتشييد الشقق السكنية على وشك الانتهاء قريباً وأن تراجعاً حاداً سيحصل في ذلك في العام المقبل…الاسباب عديدها ومنها توقف التدفق للمهاجرين الجدد للسويد من منتصف 2017 ، واستقرار اغلب المهاجرين في منازل سكنية بالضواحي والقري .

وقالت الرئيسة التنفيذية لشركة الصناعات الإنشائية كاترينا إلمسيتر سفيرد إن ذلك سيؤثر مباشرة على الاقتصاد السويدي.

وكانت عمليات تشييد الشقق السكنية قد بلغت ذروتها في العام 2015 الي 2017 ، لكنها تراجعت قليلاً  بداية من هذا  العام  2018 في وسوف تتراجع بشكل حاد في 2019 .

وستكون نسبة التراجع في بناء المباني السكنية المؤلفة من عدة طوابق خلال الفترة من 2018 – 2019 نحو 30 بالمائة في حال تحققت التوقعات الجديدة لقطاع صناعة البناء والتشييد.






وبحسب سفيرد، فإن التحول بشكل كبير بدأ الآن.

وأدى تراجع سوق الإسكان في فصلي الخريف والشتاء وانخفاض الطلب علي الشقق السكنية لاغراض الايجار ، مع توقف تدفق المهاجرين الجدد وشروط إطفاء الديون العقارية الجديد والعروض الواسعة للمساكن الجديدة الى اشاعة الخوف في أوساط العديد من العملاء والشركات التي تقوم ببناء الشقق السكنية.







 

قد يعجبك ايضا