المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

تحرك الحرائق لجنوب السويد والطائرات الحربية السويدية تتدخل وتلقي القنابل على الحرائق !




بدأ سلاح الجو السويدي بالمشاركة والتدخل لوقف انتشار الحرائق بالسويد  حيث شاركت طائرتان حربيتان من نوع ياس غريبن في عمليات إخماد الحرائق التي تجتاح الغابات السويدية منذ بداية الأسبوع الماضي.

وكانت العملية تجريبية تهدف لقطع الأكسجين عن الحرائق، حيث أكدت السلطات إن العلمية أدت إلى إخماد النيران في أكثر من منطقة ومنع الحرائق من التحرك نجو الجنوب .




وأشار يوهان شيمانسكي، رئيس فرق الإنقاذ، إلى أن الوضع في ترنغسلت، حيث ساهمت الطائرتان في عمليات الإخماد، استثنائي. مضيفاً بأنه يوجد ثلاثة طرقٍ لإخماد الحرائق: إما بإلقاء المياه عليها، أو إشعال النيران في محيطها لضمان عدم توسعها والسيطرة عليها، وإما بقطع الأكسجين عن الحرائق، وهي الطريقة التي تم استخدامها في ترنغسلت.






وأكد شيمانسكي أن القنابل لم تؤثر على المناطق الأخرى المتضررة من الحرائق بشكل سلبي على الإطلاق.

الحرائق تتحرك للجنوب حيث الكثافة السكنية العالية بجوار الغابات

يُذكر أن الطائرتين من نوع ياس 39 تم تزويدها بقنابل قبل أن تغادر قاعدتها، ووصلت للمنطقة المستهدفة حوالي الساعة 12 ظهراً.







استمع للخبر

قد يعجبك ايضا