المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

بلدية Sölvesborg تقترح وقف شراء الكتب بــ لغات المهاجرين في مكتبات البلدية

تستمر بلدية Sölvesborg السويدية جنوب السويد في تشديد سياستها تجاه الهجرة والمهاجرين ، من خلال مجموعة قرارات تصدرها في الأونة الأخيرة ، فبعد رفضها استقال المزيد من المهاجرين ، ورفض تسجيل المهاجرين في “الكومون -البلدية” الذين ليس لديهم عمل ودخل ، تقترح  البلدية وقف شراء او توفير كتب بغير اللغة السويدية ، والتي تكون بلغات المهاجرين  في مكتبات البلدية ، واعتبر القرار يستهدف الكتب التي توفرها المكتبة بلغات المهاجرين .




ووفقا للتلفزيون السويدي فأن بلدية Sölvesborg “ ، التي يراسها حزب” ديمقراطي السويد” المعادي للاجانب والمهاجرين ، اعلنت البلدية اليوم الثلاثاء 24 سبتمبر 2019 م، انها شكلت لجنة لهذا المقترح ، لوقف المكتبات في البلدية عن شراء الكتب باللغات الأصلية لتلاميذ المدارس، وأضافت ” أن هذه الكتب لا يقراءها أغلب الطلاب ، والاستمرار في توفيرها يعتبر المزيد من الاموال والتكاليف التي تنفق بدون فائدة ، وكان اعضاء مجلس ادراة البلدية من حزب سفاريا ديمقراط ، والحزب المسيحي الديمقراطي قد شكلوا لجان لمناقشة العديد من القرارات التي صنفت على انها تستدف المهاجرين والهجرة ,







 

و بلدية Sölvesborg يسيطر عليها حزب سفاريا ديمقراط ، ويراس مجلس أدارتها لويس ايكسون ، زوجة زعيم حزب ديمقراط السويد ” جيمي ايكيسون ” وقد أعلنتالشهر الماضي أنها لا ترحب بالمهاجرين الجدد الذين يحصلون على إقامات، وانها لن تستقبلهم ، كما طالبت بوضع المهاجرين الذين لا عمل ولادخل لهم بمنازل وسكن خارج المدن في ” كرفانات ” ، وتعرضت البلدية لأنتقادات عديدة من اعضاء الحزب الشاراكي واليسار السويدي